سولانا يبدأ اجتماعه مع عرفات

سولانا يحاول ان يفعل شيئا

رام الله (الضفة الغربية) - اجتمع الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا وموفد الاتحاد الاوروبي الخاص الى الشرق الاوسط ميغيل انخيل موراتينوس الاربعاء مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مقره العام المحاصر في رام الله بالضفة الغربية، كما افاد مسؤول فلسطيني رفيع المستوى.
وقال نبيل ابو درينة مستشار عرفات " كان الاجتماع طويلا".
وكرر الرئيس الفلسطيني لسولانا وموراتينوس ان " على اسرائيل ان تنسحب على الفور وفي شكل كامل من المناطق الفلسطينية في اراضي الحكم الذاتي".
وعرض عرفات على الموفدين اللذين يرافقهما وفد من ستة اشخاص صورة عن الوضع في الاراضي الفلسطينية التي بلغت درجة شديدة من التدهور.
واوضح ابو ردينة المحاصر مع عرفات في مقره انه "جرى خلال الاجتماع المطول استعراض كافة الاوضاع الصعبة التي يعاني منها ابناء شعبنا الفلسطيني جراء استمرار العدوان والحصار الاسرائيلي.
ومن جانبه، كرر سولانا لعرفات بان الاتحاد الاوروبي يطلب "انسحاب اسرائيل على الفور" من الاراضي المحتلة خلال العملية التي اطلقها في 29 آذار/مارس في الضفة الغربية.
ويامل الرجلان ايضا في لقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون. وسيلتقيان مساء وزيري الدفاع والخارجية الاسرائيليين بنيامين بن اليعازر وشيمون بيريز.
يذكر ان سولانا وموراتينوس، اللذين وصلا جوا بعيد ظهر الاربعاء من اسبانيا الى تل ابيب التي انتقلا منها الى رام الله، مكلفان ببحث وسائل ايجاد حل للازمة الاسرائيلية الفلسطينية مع المسؤولين المعنيين.
وافاد مصدر اوروبي ان الوفد لم يواجه مشكلة للوصول الى محيط المقر العام لعرفات غير ان الجيش الاسرائيلي ارغمه على النزول من السيارة وتكملة الطريق سيرا على الاقدام.
جدير بالذكر ان اسرائيل لم تسمح لكل من سولانا ووزير الخارجية الاسباني جوزيب بيكيه، الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الاوروبي حتى نهاية حزيران/يونيو، بلقاء عرفات بعد وصولهما الى اسرائيل، في الرابع من نيسان/ابريل، الامر الذي اعتبر اهانة شديدة للاتحاد الاوروبي خاصة بالنسبة لسولانا.