سولانا: لا يوجد تبرير للحرب ضد العراق في الوقت الحالي

سولانا انتقد علنا بعض التعابير المستخدمة في خطابات بوش

لندن - اعتبر الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا في مقابلة نشرتها صحيفة "الدايلي تلغراف" البريطانية الاثنين ان الامور مع العراق لم تصل بعد الى نقطة اللا عودة وانه نظرا لطبيعة الاشياء حاليا فان حربا ما هي غير مبررة.
وقال ان "العمل العسكري يمثل فشل الدبلوماسية" مضيفا ان "الاوروبيين في قسم كبير منهم يعتقدون ان الوقت لاعتماد خيارات اخرى لم يحن بعد. لا اعتقد ان هذا الوقت قد حان".
واضاف "اعتقد انه سيكون من الافضل حصول عمل عسكري بدعم الامم المتحدة".
واوضح ان "التعاون مع المفتشين الدوليين يجب ان يكون تاما من جانب العراق وجانب الاسرة الدولية على السواء" مضيفا "اذا قالوا انهم بحاجة للمزيد من الوسائل فيجب ان نعطيهم اياها. واذا قالوا انهم بحاجة لمزيد من الوقت فيجب ان نعطيهم اياه".
واشار الى ان "كوريا الشمالية هي افضلية اهم" من العراق لانها "تمتلك اصلا اسحلة دمار شامل. ان كوريا الشمالية تشكل مشكلة خطيرة يجب معالجتها سريعا".
وشدد سولانا على الفوارق الثقافية بين اوروبا واميركا وانتقد ضمنا بعض التعابير التي يستعملها الرئيس الاميركي جورج بوش.
وقال ان "الاميركيين والاروبيين ابناء عم وليسوا اشقاء. احيانا يكون للمصطلح معنى مختلفا لدى اناس مختلفين" واعطى مثالا على ذلك كلمة "صليبية فهي تعني اشياء مختلفة بالنسبة لاناس مختلفين".
واضاف "لا يمكننا ان نتخيل ان زعيما اوروبيا يستعمل عبارة مثل محور الشر".
واوضح "اذا اردتم ان تبنوا تحالفا، يجب ان تحاولوا عدم السير على ارجل الاخرين".