'سوق شتوي' سويسري تحت شمس أبوظبي

ابوظبي نافذة تتسع لكل العالم

أبوظبي – تواصل مدينة أبوظبي انفتاحها على ثقافات العالم من خلال تنظيم معرض سويسري للثقافة وتقاليد الحرف وفن الطبخ والديكور والموسيقى.

وينظم مجلس الأعمال السويسري بالتعاون مع السفارة السويسرية في أبوظبي، "السوق التقليدي الشتوي" الذي يتواصل الى غاية السبت.

ويمكن للمهتمين بخوض تجربة السياحة السويسرية بمختلف صناعاتها من قلب ابوظبي الاستفادة من أجواء هذا المعرض الذي جرت العادة على تنظيمه سنويا في الهواء الطلق. وهو يقدم نموذجا فريدا للتقاليد في سويسرا.

ويستضيف مهرجان التسوق الشتوي الذي يمتزج بطابع الفرح والموسيقى أصحاب المهن الفنية الذين يعرضون منتجاتهم داخل أكشاك خشبية ترمز إلى فن العمارة السويسرية.

ويتحدث السفير السويسري لدى الدولة ولفغانغ أماديوس برولهارت لصحيفة "الاتحاد" الاماراتية عن أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات التي ترمز إلى الإضاءة على ثقافات الشعوب.

ويقول "إن عاصمة الإمارات الماضية في تبنيها لأهم الأحداث على مستوى العالم، تلهم كافة القطاعات لتقديم الأفكار المميزة على أرضها. وهي تمنح الفرصة للجميع على مختلف اهتماماتهم وجنسياتهم للتعبير عن أشكال الفنون الخاصة بهم. وذلك من باب حرص الدولة الدائم على تعزيز النواحي الثقافية والسياحية للجهات ذات الصلة".

ويضيف برولهارت أنه مع احتفالات البلاد بموسم الشتاء، "تأتي الفكرة بإقامة معرض سويسري مفتوح يعيد إلى مواطنينا لمحة من التراث التقليدي، ويقدم للجمهور عموما جزءا من أهم ما يميز أسواقنا من سلع وتفاصيل الديكور وأصناف الطعام".

ويؤكد أن المجتمع الإماراتي يشكل أكبر نسبة من السياح الذين يسافرون إلى المدن السويسرية من منطقة الخليج العربي، فيما أن أعداد السويسريين الذين يزورون الدولة في تزايد مستمر.

ويعتبر السفير برولهارت"إن هذا الإقبال الملحوظ للمسافرين من الوجهتين يدل على الروابط الاجتماعية التي تجمع الشعبين منذ زمن بعيد، إذ يحرص الجانبان السويسري والإماراتي على تمتين هذه العلاقات الاستراتيجية وتقويتها أكثر فأكثر عبر تنظيم الفعاليات المشتركة".

وتشمل المعروضات في السوق الشتوي، أصناف الشوكولاته والأجبان السويسرية الشهيرة وأهمها طبق "الراكليت" التقليدي الذي يقدم ساخنا مع البطاطا المشوية.

ويستضيف المهرجان فرقة فولكلورية سويسرية معروفة، تجوب البلدان بهدف تعزيز الزي التراثي في أنحاء العالم. وفي المناسبة تعرض منظمة “أطباء بلا حدود” الخيرية الرائدة رسومات لأطفال مركز الرعاية الخاصة في أبوظبي.

ويناسب تنظيم البرنامج قضاء وقت استثنائي مع أفراد العائلة، وهو أشبه باحتفالية للألوان والموسيقى والتسوق بالدرجة الأولى.

ويقول يورج هاوري مدير عام فندق الشاطئ الذي يستضيف الحدث لصحيفة "الاتحاد" الاماراتية أن زوار "السوق الشتوي" يحظون بفرصة التبضع من السلع المعروضة، والتي تصلح كأفكار لهدايا نهاية السنة أو حتى كأكسسوارات لديكور المنزل.

ويقول إن المهرجان السويسري إضافة إلى تقديمه لفعاليات فنية مرافقة وأناشيد يؤديها طلبة المدارس، يكشف مظهرا بارزا من طبيعة القرى السويسرية.

ويؤكد على حجم التفاعل الذي يوليه سكان أبوظبي وضيوفها الى مختلف النشاطات التي تكشف الوجه الحضاري للبلاد والانفتاح على الحضارات الأخرى.