سوق السيارات تزدهر في تونس

الماطري.. حيوية اقتصادية

تونس - ارتفع رقم معاملات شركة "النقل للسيارات" التونسية التابعة لمجموعة "برنسيس غروب" التي يملكها رجل الأعمال الشاب محمد صخر الماطري خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2010 إلى أكثر من 104 ملايين دينار مقابل حوالي 69 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2009 ما يعني أن الشركة حققت تطور بنسبة 50 فاصل 2 بالمائة.
وقال الماطري إن النتائج الجيدة التي حققتها الشركة منذ خوصصتها سنة 2006 تعزى بالأساس إلى توفر الموارد البشرية الكفأة وتركيز الجهود على تعصير وسائل العمل من اجل تامين جودة الخدمات.
وأبرز أن الإدراج المزدوج للشركة فى بورصتي تونس والدار البيضاء، وهي العملية الأولى من نوعها تمثل خطوة أولى على درب تحقيق الاندماج المغاربي من جهة وتحقيق التكامل بين بورصة الأوراق المالية بكل من تونس والمغرب باعتبارها السوق الأكثر تطورا في المنطقة برسملة تقدر ب72 مليار دولار.
وأضاف الماطري ان الأموال المستقطبة عن طريق طرح الأسهم في البورصة ستمكن خاصة من دعم مشاريع مجموعة "برنسيس غروب" المالية التي يديرها وهي بنك الزيتونة وشركة "التكافل" للتامين التي تستعد المجموعة لبعثها.
وتوقع مسؤولو الشركة بلوغ رقم المعاملات سنة 2010 حوالي 378 مليون دينار أي بتطور بنسبة 9ر15 بالمائة مقارنة بسنة 2009 ( 326مليون دينار) وتحقيق ناتج صاف يتجاوز 27 مليون دينار مقابل قرابة 22 مليون دينار سنة 2009.
وتتطلع الشركة من خلال إستراتيجيتها للفترة 2010- 2014 إلى توسيع منتجاتها لتشمل تسويق أنواع سيارات جديدة تتمثل في سيارات سيات فى سنة 2010 وسيارات سكودا فى سنة 2011 الى جانب تنويع اصناف السيارات التى تسوقها "فولسفاغن واودي وبورش" إضافة إلى تطوير تطوير شبكة التوزيع لبلوغ 21 وكالة فى أفق 2011.
وبحسب المسؤولين عن الشركة ترمي هذه الإستراتيجية إلى دعم الشراكة مع مجموعة فولسفاغن بإحداث مشاريع جديدة في قطاع صناعة مكونات السيارات فى تونس وتحسين خدمات ما بعد البيع تلبية لطلبات الزبائن.
وتطلع الشركة إلى الترفيع فى حصتها في سوق السيارات الخفيفة في تونس إلى 23 فاصل 1 بالمائة خلال سنة 2014 وبلوغ رقم معاملات يتجاوز 506 مليون دينار وناتج صاف بنحو 42 مليون دينار خلال نفس السنة.
يشار إلى أن شركة "النقل للسيارات" الرائدة في مجال توزيع السيارات في تونس تعتبر ثاني مورد لمجموعة فولسفاغن الألمانية على المستوى الإفريقي.