سوزان كولنز تقدم عالما جديدا من 'مباريات الجوع'

الكاتبة الأميركية تستعد لإصدار نسخة جديدة من روايتها التي تحولت بنفس الاسم إلى سلسلة سينمائية من أربعة أجزاء.


الرواية ستصدر في مايو 2020


رواية ديستوبيا عن نهاية العالم

لوس انجليس - ستصدر رواية جديدة من عالم "هانغر غايمز" لمؤلفتها سوزان كولنز العام المقبل، كما أعلن الاثنين ناشرها، ومن المحتمل أن تصوّر فيلما سينمائيا.
وتدور أحداث الكتاب الجديد وهو من تأليف كولنز أيضا، قبل عقود من أحداث الثلاثية الشهيرة التي أدت دور البطولة فيها الممثلة جينيفر لورانس.
وقد باعت روايات "هانغر غايمز" الموجهة إلى الشباب أكثر من 100 مليون نسخة حول العالم. وهي تروي قصة الفتاة كاتنيس إيفردين التي أجبرها النظام الشمولي لعالم بانيم الخيالي على المشاركة في معارك مميتة خلال ألعاب تشبه برامج تلفزيون الواقع.
وتدور أحداث هذا الكتاب الجديد الذي لا يحمل عنوانا بعد ومن المفترض إصداره في مايو/أيار 2020، خلال فترة "الأيام المظلمة" قبل 64 عاما من أحداث الثلاثية، في الوقت الذي كان يسعى فيه وطن بانيم "إلى التعافي" بعد حرب مدمرة، وفق ما قالت كولنز في بيان.
وأسفرت ثلاثية "هانغر غايمز" عن أربعة أفلام (الفيلم الثالث قسم إلى جزءين) وقد ساهمت بشكل كبير في شهرة جينيفر لورانس وحصلت على إيرادات مجموعها حوالى 3 مليارات دولار في أنحاء العالم.

سوزان كولنز
الفيلم حقق شهرة وانتشارا لكولنز

وأعلنت استوديوهات "لاينزغايت" التي أنتجت الثلاثية أنها تخطط لإنتاج الفيلم المقبل.
وكان أول إصدار لرواية كولنز في العام 2008، وهي مكتوبة على لسان بطلتها كاتنيس إيفردين، الفتاة التي تبلغ من العمر 16 عاما، تعيش في عصر نهاية العالم وتشارك في مباريات الجوع السنوية التي يتم فيها بنظام القرعة اختيار فتى وفتاة، تتراوح أعمارهم بين 12-18 سنة ليتقاتلوا حتى الموت ويفوز فيه شخص واحد فقط، يستطيع البقاء على قيد الحياة.
الرواية التي ترجمت إلى أكثر من خمسين لغة، استندت في أحداثها إلى مضامين من الميثولوجيا الإغريقية والمصارعة الرومانية وتلفزيون الواقع.
وصرحت كولِنز في أحاديث للصحافة أنها استلهمت فكرة روايتها من منافسات في برنامج تلفزيون الواقع، وأحداث تغطي غزو العراق، وكانت هذه المشاهد المتتالية بين القناتين، الحجر الأساس في نشوء فكرة الأمة الوحشية لدولة بانيم الخيالية في الرواية، إضافة إلى اقتباسها أسطورة ثيسيوس في الميثولوجيا الإغريقية، حيث كانت مدينة أثينا، ترسل 14 شابًا وشابة إلى متاهة جزيرة كريت لمواجهة المينوتور.
ونُشرت في العام 2009 نسخة أخرى من الرواية بعنوان "ألسنة اللهب"، ثم تلتها في العام 2010 رواية "الطائر المقلد"، وفي العام 2012، قام غاري روس بإخراج فيلم مقتبس من الرواية، يحمل الاسم نفسه، شاركت كولِنز بنفسها في كتابته وإنتاجه.