سور الصين العظيم يستعصي على مصنعي الشوكولا

حتى محاربي الشوكولا لم يفتحوا شهية الصينيين...

بكين - يظهر معرض "تشوكليت هابي لاند" للشوكولا في شنغهاي مدى اهتمام صانعي الحلوى العالميين بغزو الاسواق الصينية التي ما زالت حتى الآن عصية على منتجاتهم، بسبب إعراض الصينيين عن تناول الشوكولا بشكل عام.

وازدان هذا المعرض بمنتجات الشوكولا على شكل برج ايفل او تمثال داوود الشهير لمايكل انجلو، محاطة بسور يحاكي سور الصين العظيم وبجيش الفخار الشهير الذي امر الامبراطور كين ببنائه ليدفن معه.. وقد جرى تحويل هذه الاعمال العالمية الى قطع شوكولا موجهة خصيصا الى المستهلك الصيني.

وليست هذه المنتجات وحدها التي تحاول غزو الاسواق الصينية. فقد ادى ارتفاع قدرة الصينيين الشرائية، بالاضافة الى كون الصين الاكبر في العالم من حيث عدد السكان، الى جذب المنتجات الاجنبية على اختلاف انواعها، من القهوة الى افلام هوليوود مرورا بالهواتف الذكية.

وتحولت الصين في السنوات الماضية الى السوق الاولى في العالم لمنتجات مثل الجعة والسيارات.

لكن الصينيين قليلا ما يستهلكون الشوكولا، فهم لم يعتادوا بعد المذاق الحلو وطعم الكاكاو. ولذلك، لا يتجاوز معدل استهلاك الفرد الصيني للشوكولا 100 غرام سنويا، اي ما يعادل لوحين من الشوكولا.

اما في اليابان مثلا، فان استهلاك الشوكولا يعادل 11 مرة استهلاكه في الصين، وفي الولايات المتحدة 44 مرة، وفي المانيا 82 مرة، بحسب دراسة نشرت في تشرين الثاني/نوفمبر.

ويقول لورانس آلن الخبير في هذا القطاع "ما زال سوق الشوكولا في الصين في مراحله الاولى، ولم يتجاوزها خلال السنوات الثلاثين الماضية" التي شهدت انفتاح الصين على المنتجات العالمية.

ويضيف "لم يكن مذاق الشوكولا معروفا لدى الصينيين في ذلك الوقت".

وشهدت سوق المنتجات الاستهلاكية نموا في الصين بمعدل 17% سنويا خلال السنوات الخمس الماضية، ومن المرتقب ان تشهد سوق المنتجات الفاخرة نموا بنسبة 20% في السنوات العشر المقبلة.

اما سوق الشوكولا، فلا يتوقع ان تسجل نموا باكثر من 15% بحلول العام 2015.

وتركز الكثير من المؤسسات التجارية على ذوق المستهلك الصيني في المنتجات الفاخرة والهدايا في محاولة لوضع الشوكولا على قائمة السلع الراقية والانيقة.

وتعتمد هذا الاسلوب عدد من سلسلات المقاهي التي توفر لزبائنها المقاعد المريحة والجو الدافئ، والتي حصدت نجاحا كبيرا في مختلف مناطق البلاد. ومن المرتقب ان تصبح الصين العام المقبل ثاني أكبر سوق لسلسلة ستاربكس في العالم.

وقد عمدت ماركة غوديفا البلجيكية الى تطوير مجموعة من السلع باهظة الثمن للاستفادة من التقاليد الصينية التي تقضي بتبادل الهدايا في الاعياد والمناسبات.

ويقول جون هولمبرغ المدير الاقليمي لغوديفا "ان الصينيين يحبون كثيرا تبادل الهدايا في كل انواع المناسبات والاعياد، ونحن نحقق مبيعات جيدة جدا في مواسم الاعياد في الصين".

وفي شنغهاي، يحاول معرض "تشوكليت هابي لاند" ان يحول الاعمال والمعالم العالمية الى شوكولا.

اما منافسه، معرض "تشوكليت ووندرلاند"، فينظم عروضا للأزياء ترتدي العارضات خلالها فساتين من الشوكولا.