سوريا وايران تناقشان علاقاتهما العسكرية

تعاون في مواجهة الضغوطات الاميركية

دمشق - قالت الوكالة العربية السورية للأنباء ان الرئيس بشار الأسد اجتمع مع وزير الدفاع الايراني مصطفى نجار الاحد لمناقشة العلاقات العسكرية بين البلدين.

ونجار هو أحدث مسؤول ايراني رفيع المستوى يزور سوريا التي توطد علاقاتها مع طهران في الوقت الذي يتعرض فيه البلدان لضغوط من الولايات المتحدة.

وقالت الوكالة "بحث السيد الرئيس بشار الأسد مع اللواء محمد مصطفى نجار وزير الدفاع الايراني... التعاون بين الجيش العربي السوري والجيش الايراني وسُبُل توطيد أواصر الصداقة بين الجانبين".
ويقول دبلوماسيون غربيون في دمشق ان سوريا تحسن تسليحها ولا سيما بعد حرب العام الماضي بين اسرائيل وحزب الله. كما تطور ايران قدراتها العسكرية وتقول الولايات المتحدة انها لا تستبعد اللجوء للقوة لوقف برنامج ايران النووي.

وشاركت ايران وسوريا اللتان تفرض عليهما الولايات المتحدة عقوبات في مؤتمر عقد في بغداد السبت وحضرته أيضا الولايات المتحدة لمناقشة سبل وقف العنف في العراق.

وزار برويز داودي نائب الرئيس الايراني دمشق الاسبوع الماضي وسيتوجه رئيس الوزراء السوري ناجي عطري الى طهران خلال الايام القليلة المقبلة.