سوريا تعرب عن اهتمامها البالغ بالتفاوض مع اسرائيل

الأيدي ممدودة للسلام

القدس - نقل عضو مجلس شيوخ اميركي رسالة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت من الرئيس السوري بشار الاسد الذي التقاه الثلاثاء الماضي، يقول فيها انه "مهتم جدا" باجراء مفاوضات سلام مع الدولة العبرية، حسب ما اوردت قناة اسرائيلية الخميس.
ورد الجمهوري ارلن سبيكتر على سؤال للقناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي حول ما اذا كان بشار الاسد كلفه بنقل رسالة الى اولمرت بالقول "نعم، طلب مني ان انقل رسالة مفادها ان سوريا مهتمة جدا باجراء مفاوضات سلام مع اسرائيل".
والتقى سبيكتر اولمرت الخميس في القدس بعد يومين من اجتماعه في دمشق بالرئيس السوري، على ما اعلنت رئاسة الحكومة الاسرائيلية.
وكان ايهود اولمرت رفض مرات عدة دعوات الى التفاوض اطلقها الرئيس الاسد معتبرا انه لا يمكن اخذ هذا العرض على محمل الجد اذا لم توقف دمشق دعمها العسكري لحزب الله اللبناني وحركة المقاومة الاسلامية (حماس).
لكن اولمرت صرح الخميس خلال حفل تخريج دفعة من العسكريين في سلاح الجو ان "اسرائيل متنبهة لاي همسة سلام تصدر عن جيرانها وكذلك لاي تصريح يشتمل على تهديد".
واضاف في مدرسة سلاح الجو الاسرائيلي في "حاتسيريم" جنوب البلاد "اننا لا نستخف باي عرض، فان كان لاعدائنا رغبة صادقة في السلام، سنكون شريكا مصمما على اقامة علاقات سلام وصداقة معهم".
لكنه اوضح ان احتمال بلوغ السلام يقوم اولا على قوة الردع لدى الجيش الاسرائيلي.
والمفاوضات بين اسرائيل وسوريا مجمدة منذ عام 2000، وتطالب دمشق باستعادة هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل عام 1967 وضمتها عام 1981 ويقيم فيها اكثر من 15 الف اسرائيلي.