سوريا تطالب بدور سياسي أوروبي لدفع عملية السلام

دمشق تلمس غياب الدور السياسي لأوروبا عن تفعيل السلام

دمشق - اعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم اثناء لقائه الاحد وفدا من البرلمان الاوروبي يزور دمشق، ان على الاتحاد الاوروبي ان يضطلع بدوره بدفع عملية السلام في الشرق الاوسط.
وافادت وكالة الانباء السورية ان المعلم اكد خلال اللقاء "حرص سوريا على تحقيق السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الاوسط وفقا لقرارات الامم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية".
وادلى المعلم بتلك التصريحات خلال لقاء مع وفد من لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي تقوده البلجيكية فيرونيك كيزر (الكتلة الاشتراكية).
وشدد الوزير السوري في هذا الاطار "على اهمية اضطلاع الاتحاد الاوروبي بدوره في دفع هذه العملية بما يضمن انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي العربية المحتلة".
وشاركت سوريا الثلاثاء في الاجتماع الدولي حول السلام في الشرق الاوسط في انابوليس بالولايات المتحدة. واسفر الاجتماع عن التزام الاسرائيليين والفلسطينيين باستئناف المفاوضات التي كانت متعثرة.
ويضم الوفد الاوروبي الاسباني خوسيه ايغناسيو سلافرانكا سانشيس نايرا (كتلة الحزب الشعبي الاوروبي) والبرتغالية آنا ماريا غوميس (الكتلة الاشتراكية) والهولندي بستيان بلدر (كتلة استقلال/ديموقراطية).
واستقبله ايضا رئيس مجلس الشعب السوري (البرلمان) محمود الابرش ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية عبد الله الدردري.
وافاد مصدر اوروبي في دمشق ان المحادثات السورية الاوروبية تناولت "اجتماع انابوليس والوضع في لبنان وقضية اللاجئين العراقيين في سوريا وحقوق الانسان".
وقالت فيرونيك كيزر في مؤتمر صحافي ان المحادثات كانت "ودية وصريحة" واشادت "بالجهود السورية لاستقبال اللاجئين العراقيين".
وقالت "رغبتنا تقوم على التعاون بشكل وثيق مع سوريا في محاولة لتخفيف العبء" الذي يترتب على استقبالها اكثر من 1.4 مليون عراقي فروا من اعمال العنف.
كما عبرت النائبة الاوروبية من جهة اخرى عن املها في "تجسيد تطور سياسي وديمقراطي في سوريا".
وقالت "نامل حقا في حدوث تطور في مجال حقوق الانسان" وتعليق تنفيذ حكم الاعدام مؤكدة انها "تدرك بان المحيط الاقليمي معقد وان الاقتصاد (السوري) ما زال ضعيفا".
وتوقعت النائبة ان "يتم التوقيع في اسرع وقت ممكن" على اتفاق الشراكة المبرم بين سوريا والاتحاد الاوروبي عام 2004.
وتعتبر سوريا اخر دولة من الشراكة الاوروبية المتوسطية لم توقع على اتفاق الشراكة الذي ينص على اقامة منطقة تبادل حر بحلول 2010.
والتقى الوفد الاوروبي السبت في دمشق ممثلين عن المجتمع المدني واكاديميين وسيتوجه الاحد الى بيروت.