سوريا تستقبل أول سفير لبناني

صفحة جديدة في العلاقات

دمشق ـ اعلن مصدر دبلوماسي في السفارة اللبنانية في دمشق ان ميشال الخوري وصل دمشق الاثنين وبدأ مهامه كسفير للبنان في دمشق.

وميشال الخوري (59 عاماً) كان سفير لبنان في قبرص وفي هولندا وشغل مناصب دبلوماسية عدة، خصوصا في بريطانيا والبرازيل والمكسيك.
وكذلك، كان مديراً للشؤون الادارية والمالية في وزارة الخارجية.

واعلن لبنان وسوريا في 15 تشرين الاول/اكتوبر اقامة علاقات دبلوماسية بينهما للمرة الاولى منذ اعلان استقلال البلدين قبل اكثر من ستين عاماً.

ومن المتوقع ان يقدم السفير اللبناني اوراق اعتماده الى الرئيس السوري بشار الأسد.

وتدهورت العلاقات بين لبنان وسوريا منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري في شباط/فبراير 2005 وانسحاب القوات السورية في نيسان/ابريل من العام نفسه.

وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان وافق على اعتماد علي عبد الكريم سفيراً لسوريا في لبنان.

وكانت السفارة السورية في بيروت فتحت ابوابها في اواخر كانون الاول/ديسمبر والتحق بها ثلاثة دبلوماسيين سوريين اعلاهم السكرتير الاول شوقي شماط.