سوريا تدعو لبنان رسميا لحضور القمة العربية

هل يمثل وزير مستقيل لبنان في القمة العربية؟

بيروت - اعلن مصدر حكومي لبناني ان مبعوثا رسميا سوريا سلم وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ الخميس دعوة رسمية الى لبنان لحضور القمة العربية في دمشق.
واوضح المصدر ان احمد عرنوس معاون وزير الخارجية السوري وليد المعلم سلم الدعوة لصلوخ الذي يحضر الى مكتبه رغم استقالته يشارك في اجتماعات مجلس الوزراء.
وكان ستة وزراء من المعارضة استقالوا من الحكومة في اواخر 2006.
وافاد مراسل صحفي في البقاع (شرق) ان عرنوس اجتاز المركز الحدودي بين سوريا ولبنان قرابة الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي (10:00 ت غ).
ولبنان هو آخر دولة عربية توجه اليها سوريا دعوة لحضور القمة التي ستعقد في نهاية الشهر الجاري في دمشق.
واكد عدد من الدول العربية مشاركته في القمة بينها الجزائر والسودان والامارات وقطر. لكن دولا اخرى لم تكشف مستوى تمثيلها في هذه القمة وفي طليعتها السعودية التي تشهد علاقاتها مع سوريا تازما بسبب الازمة اللبنانية.
ويشهد لبنان ازمة سياسية غير مسبوقة منذ نهاية الحرب الاهلية (1975-1990) بسبب خلافات عميقة حول تقاسم السلطة بين الغالبية المناهضة لسوريا والمدعومة من الغرب ومن العديد من الدول العربية، والمعارضة التي يتقدمها حزب الله والمدعومة من ايران وسوريا.
واعلن مجلس النواب اللبناني للمرة السادسة عشرة ارجاء جلسة كانت مقررة الثلاثاء لانتخاب رئيس وحدد موعد الجلسة المقبلة في 25 اذار/مارس قبل اربعة ايام من موعد قمة دمشق.