سوريا تجيز ترخيص مؤسسات الصرافة

خطوة اصلاحية هامة

دمشق - اصدر الرئيس السوري بشار الاسد الاثنين قانونا يجيز فيه الترخيص لاحداث مؤسسات للصرافة.
وذكرت الصحف الرسمية السورية الثلاثاء ان الرئيس السوري "اصدر القانون رقم 24 الذي يجيز لمجلس النقد والتسليف ان يرخص لاحداث مؤسسات تقوم بمزاولة اعمال الصرافة في سوريا".
وينص القانون على ترخيص مؤسسات الصرافة في نوعين "شركات الصرافة التي يتم الترخيص لها بشركات مساهمة مغفلة سورية ومكاتب الصرافة على شكل شركات تضامنية بين اشخاص طبيعين من السورييين ومن في حكمهم".
واكد حاكم مصرف سوريا المركزي اديب ميالة ان هذه الخطوة تهدف الى الترخيص "لهذه المهنة لانهاء السوق السوداء للتداول بالعملة الاجنبية في سوريا".
واضاف ان "صدور قانون الصيرفة يشكل اهم ملفات الاصلاح المالي والنقدي والمصرفي واكثرها ضرورة على الاراضي السورية لانه سيجعل سوق القطع سوقا نظامية كاملة".
وخففت السلطات السورية في السنوات الاخيرة القيود المفروضة على مراقبة اسعار القطع المطبقة منذ الخمسينات. وبات بامكان السوريين الان فتح حسابات بالعملات الاجنبية والقيام بعمليات بهذه العملات.
كما اصبح بامكان المصارف الخاصة والمصرف التجاري السوري (حكومي) ان تحدد بنفسها معدل الصرف ضمن هامش يحدده مصرف سوريا المركزي.