سمك التونة يقي من فقدان الذاكرة

فوائد جمة

لندن - قال باحثون فنلنديون إن أكل أسماك التونة وغيرها من الأسماك الغنية بالدهون قد يساعد في الوقاية من فقدان الذاكرة بالإضافة إلى تقليل خطر الإصابة بالجلطات.
وقال يركي فيرتانن من جامعة كوبيو في فنلندا إنه وجد أن الذين يتناولون السمك المطهي في الفرن أو المشوي -لكن ليس المقلي- والذي يحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية أقل عرضة للإصابة بتلفيات المخ "الصامتة" التي يمكن أن تسبب فقدان الذاكرة والعته وترتبط بزيادة خطر الجلطات.
وذكر فيرتانن الذي قاد فريق البحث في بيان "أظهرت دراسات سابقة أن الأسماك وزيوتها يمكن أن تساعد في الوقاية من الجلطات لكن هذه واحدة من دراسات فريدة تناولت أثر السمك على (تلفيات) المخ الصامتة لدى كبار السن الأصحاء".
وأحماض أوميجا 3 الدهنية -وهي أحماض غير مشبعة تساعد في تكوين انسجة المخ والقرنية والعين- توجد أيضا في أسماك السلمون والماكريل والرنجة والسردين وفي أطعمة أخرى مثل الجوز. وقد ثبت أن لها أثرا مضادا للالتهابات وقرنت بخفض احتمالات الإصابة بأمراض القلب.
ودرس الفريق الفنلندي حالة 3660 شخصا في مرحلة عمرية تبدأ من 65 عاما أجريت لهم فحوص للمخ تفصل بينها خمس سنوات لرصد تلفيات المخ الصامتة التي توجد لدى نحو 20 بالمئة من المسنين الأصحاء عموما.
وذكر الباحثون في دورية علم الأعصاب أنهم اكتشفوا أن الرجال والنساء الذين يتناولون الأسماك الغنية بأوميجا 3 ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا يقل لديهم خطر الإصابة بتلفيات المخ الصامتة بنحو 26 في المئة.
أما تناول وجبة واحدة من هذه الأسماك أسبوعيا فيقلل الخطر بنسبة 13 في المئة مقارنة بمن لا تحتوي أنظمتهم الغذائية على هذا النوع من السمك.
وأضاف الباحثون أنه لعلة ما لم يبد أن السمك المقلي له نفس الفوائد.
وقال فيرتانن "بينما يبدو أن أكل التونة وأنواع أخرى من السمك يساعد في الوقاية من فقدان الذاكرة والجلطة فإن هذه النتائج لم تظهر بين من يأكلون السمك المقلي بانتظام".