سلون ستيفنز متحمسة للدفاع عن لقبها بطلة لفلاشينغ ميدوز للتنس

لاعبة التنس الاميركية تعترف بالتوتر والإثارة مع اقتراب بطولة الولايات المتحدة لكنها جاهزة لإحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي.

واشنطن - تعود الاميركية سلون ستيفنز بطلة دورة الولايات المتحدة، رابع البطولات الاربع الكبرى للتنس، العام الماضي، الى الملاعب ذات الارضيات الصلبة في دورة واشنطن المفتوحة هذا الاسبوع، معربة عن تطلعها للدفاع عن لقبها الأول في بطولات "الغراند سلام".

وقالت ستيفنز "كانت التحضيرات جيدة لموسم الارضيات الصلبة. انا متحمسة كثيرا، لأنها ارضياتي المفضلة، واتطلع بقوة للعودة الى الدورات في بلادي".

واضافت "الدفاع عن لقب اي دورة صعب، وخصوصا اذا كانت الدورة إحدى بطولات الغراند سلام. لم أكن في هذا الموقف سابقا. وادرك جيدا وجود الكثير من التوتر والاثارة مع اقتراب بطولة الولايات المتحدة التي اتطلع اليها بقوة".

وتابعت اللاعبة البالغة 25 عاما "لقد حدث الكثير في العام الماضي وتأقلمت بشكل جيد. لقد تمكنت من استعادة لياقتي بسرعة. إنه ضغط مختلف بعض الشيء هذه المرة".

وخضعت ستيفنز لعملية جراحية في كانون الثاني/يناير 2017 لمعالجة اصابة في القدم أثارت شكوكا حول انتهاء مسيرتها في وقت مبكر.

وقالت ستيفنز التي باتت العام الماضي الاميركية الاولى منذ حقبة الشقيقتين سيرينيا وفينوس وليامس، تحرز لقب بطولة فلاشينغ ميدوز "كانت هناك أنواع مختلفة من التوتر والقلق. لم أكن أعرف ما إذا كنت سأتمكن من اللعب مرة أخرى. كان هناك الكثير من الاشياء الغامضة".

وشددت على "شعوري بجهوزية تامة لتقديم الافضل. انها نظرة مختلفة قليلا. لا زلت اللاعبة نفسها، لكن لدي مقاربة مختلفة للموضوع".

وأبعدت الاصابة ستيفنز 11 شهرا عن الملاعب، وعادت بعد الجراحة للمشاركة في بطولة ويمبلدون الانكليزية 2017، ثم استهلت موسمها على الارضيات الصلبة في واشنطن أمام الرومانية سيمونا هاليب. وخسرت ستيفنز هذه السنة نهائي بطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس امام هاليب، المصنفة الاولى حاليا.

ويتضمن سجل ستيفنز ستة القاب محترفة، باكورتها في واشنطن عام 2015، وابرزها في فلاشينغ ميدوز بتغبلها على مواطنتها ماديسون كيز بمجموعتين نظيفتين.