سلطنة عمان تدرس بيع حصتها في خط أنابيب قزوين

عمان تبيع لاسباب تتعلق بتصريف الاعمال

مسقط - قال مسؤول بوزارة المالية السبت ان سلطنة عمان ستدرس بيع حصتها في كونسرتيوم خط انابيب قزوين اذا تلقت عرضا مناسبا.

وأبلغ المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "اذا كان العرض مناسب عندئذ فما المانع. هناك عدد قليل من الاطراف ابدت اهتماما لكن أحدا منها لم يقدم اقتراحا محددا."

وأبدت قازاخستان وروسيا الشهر الماضي اهتماما بشراء حصة عمان في الكونسرتيوم والبالغة 7 في المئة اذا قررت الدولة العربية الخليجية بيعها.

ويواجه المساهمون في خط الانابيب وهو الطريق الرئيسي للتصدير للنفط القازاخستاني صعوبة في الاتفاق على خطة لتوسعة خط الانابيب مع معارضة روسيا وهي الدولة المضيفة الرئيسية الخطة.

وأبلغت مصادر في الصناعة الشهر الماضي أن عمان مع شعورها بالاحباط بسبب التأجيلات المتكررة قررت الانسحاب من المشروع.

وقال المسؤول "اننا لا نشعر فعلا باحباط تجاه المشروع مثلما ذكر في وقت سابق لكننا قد نبيع لاسباب تتعلق فقط بتصريف الاعمال."

وتملك روسيا حصة قدرها 24 في المئة في كونسرتيوم خط انابيب قزوين فيما تملك قازاخستان 19 في المئة. والباقي مملوك لشركات نفطية اميركية واوروبية.