'سلطان' مصارعا في الحلبة والحياة

إطلالتان مختلفتان لخان

عمان - تنتظر صالات السينما العالمية الفيلم الهندي سلطان الذي سيفتتح خلال عيد الفطر في 66 بلدا حول العالم، وهو من بطولة النجم سلمان خان، والنجمة أنوشكا شارما، ومن إخراج علي عباس ظفر.

ويجسد خان في الفيلم دور مصارع من هاريانا لا تقتصر معاركه على حلبة المصارعة وحسب، وإنما تتجسد في حياته الشخصية أيضاً، وفي الفيلم سيطل هذا الرياضي الماهر الذي سيلعب دوره مقدّم برنامج بيغ بوس بإطلالتين مختلفتين تماماً.

الأولى ستتسم بالذقن المحلوق والوجه الناعم والبشرة الصافية تماماً وهذا سيكون في الجزء الأول من العمل، أما في الثاني فسيطل البطل بشكل مناقض تماماً للأول، فالنظرة البريئة ستتحول إلى شراسة والوجه الصافي إلى شوارب ولحية صغيرة والسلام في العينين إلى حرب مدوية جاهزة للمصارعة والانتقام والقتال.

ويلتقي هذا الرجل بفتاة هاوية مثله، وهي التي ستلعب دورها أنوشكا، وسيغرمان ببعضهما البعض، وفي أحد المشاهد ستضطر هذه الشابة إلى صفع خان على وجهه وقد يكون ذلك الأمر أثناء مشاركتهما في قتال واحد داخل الحلبة.

ويشار إلى أن سلمان خان شبه في مؤتمر صحفي للفيلم، الخروج من حلبة المصارعة، بخروج امرأة من حادث اغتصاب.

وكشفت مجلة فورين بوليسي الأميركية أن الأمر لم يسر جيدا مع النجم الهندي الذي طالما اتهمته خطيبته السابقة، إيشواريا راي، بإساءة معاملة النساء، كذلك لا تعد هذه هي النقطة السوداء الوحيدة التي تلطخ سمعته، بل اكتسب شهرة عالمية السنة الماضية بعد أن تمكن من الهرب بعد حادث سيارة في عام 2002 عندما صدم خمسة أشخاص كانوا ينامون خارج مخبز، وانطلق بسرعة وتركهم، ما أسفر عن وفاة أحدهم.

ورغم شعور العديد من الهنود بعدم تطبيق القانون على المشاهير بطريقة عادلة، هلل معجبو الفنان بإطلاق سراحه، ومضى خان في استكمال مشروعاته الفنية مثل "سلطان".