'سلام الله' في ختام مهرجان 'سماع'

لحن واحد لجميع الشعوب

القاهرة – اختتمت فعاليات الدورة السابعة لمهرجان "سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية" التي استضافها مسرح الصوت والضوء تحت عنوان "رسالة سلام"، حيث قامت الفرق المشاركة في المهرجان بعزف لحن واحد اهداء إلى شعوب العالم المحبة للسلام.

وقال إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصري، "إننا نبعث برسالة للعالم كله من تحت سفح الأهرامات تؤكد أن المصرى الأصيل لا يفرق بين الأديان، ويعلو بتراثه وحضارته الجميلة على الصعاب دوما ويدعو لنبذ العنف".

وأكد جابر عصفور، وزير الثقافة، "أن مهرجان سماع الدولى للإنشاد الموسيقى الروحية هو رسالة إلى العالم كله بأن مصر آمنة بشعبها وتراثها وثقافتها وحضارتها، آمنة بمسلميها ومسيحييها، وأن سلام الله على الإنسان هو الذى يصنع الحضارة فى كل بقاع الأرض".

وتضمن حفل الختام إنشادا صوفيا لكل الفرق المشاركة من كل الدول فى تناغم جذاب، وتفاعل الجمهور مع الإنشاد الصوفى المسلم والمسيحى ورددوا مع الأناشايد الروحية "سلام الله".

وشاركت في المهرجان فرق من 14 دولة عربية وأجنبية في الدورة السابعة لمهرجان "سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية" في الفترة من 20 إلى 27 سبتمبر/أيلول بالقاهرة.

وهدف المهرجان إلى إتاحة الفرصة للتعرف على فنون وثقافات الشعوب المختلفة لفن السماع والتراث الديني بأشكاله المختلفة في العالم أجمع، حيث تمتزج الأصوات وتنصهر وتتوحد في لحظة إنسانية واحدة لتخلق عالماً أوسع أفقاً وأكثر رحابةً في معزوفة كونية رائعة تعبر عن روح المحبة والتسامح والسلام.

وكرم المهرجان هذا العام اسم الشيخ سيد النقشبندي (1920-1976) أحد أشهر المداحين المصريين، واسم مستشار شيخ الأزهر الدكتور محمود عزب الذي توفي في يونيو/حزيران الماضي، والأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما بالقاهرة، والكاتب التونسي عز الدين المدني وفوزي الصقلي رئيس مهرجان فاس للثقافة الصوفية بالمغرب.