سلاف فواخرجي تواجه التسلط الذكوري بالشعر

'تجسيد شخصية ريتا مسؤولية كبيرة جدا'

دمشق – تشارك الفنانة السورية سلاف فواخرجي بقوة في الموسم الدرامي الحالي حيث تؤدي دورين مختلفين تماما في اثنين من أهم الأعمال الدرامية لهذا العام.

وتؤدي فواخرجي دور "ريتا" في مسلسل "في حضرة الغياب" الذي يروي حياة الشاعر العربي الكبير الراحل محمود درويش تأليف حسن م يوسف وإخراج نجدة أنزور.

وعن شخصية "ريتا" تقول فواخرجي "إن تجسيد هذه الشخصية مسؤولية كبيرة جدا وخصوصا أن 'ريتا' كان لها حضورها الخاص في حياة الشاعر الكبير محمود درويش وكذلك في ذاكرة الجمهور، كما أن درويش كتب قصيده خاصة لها لحنها وغناها الفنان مارسيل خليفة".

ولفتت فواخرجي إلى أن مسلسل "في حضرة الغياب" يشكل حالة خاصة بالنسبة لها وأنها تنتظر رأي الجمهور بهذا العمل الذي يروي سيرة واحد من عظماء الشعر العربي، رافضة التعليق على العمل أو الحديث عنه قبل انتهاء عرضه ورؤية نتائج العمل كاملة.

وتظهر فواخرجي أيضا بدور مختلف في مسلسل "الولادة من الخاصرة" للكاتب سامر رضوان والمخرجة رشا شربتجي حيث تجسد شخصية الشاعرة والكاتبة "سماهر" التي تتعرض للعنف على يد زوجها صاحب السلطة الكبيرة الذي يستغل سلطته بأشع طريقة.

وتقول فواجرجي "الولادة من الخاصرة' عمل جميل ومتكامل ونصه جميل جدا وفيه الكثير من الجرأة والتكامل، وشخصية 'سماهر' التي تكافح للحصول على حقوقها وإنصاف نفسها والآخرين من ظلم زوجها المتسلط".

وتؤكد أن شخصية "سماهر" أغرتها كثير واحتاجت منها إلى بذل جهود مضاعفة نتيجة الحالات الكثيرة النفسية والإنسانية والواقعية التي تعيشها الشخصية.

يشار إلى أن فواخرجي تقوم حاليا بتصوير مشاهدها الأخيرة في فيلم "هوى" إخراج واحة الراهب وإنتاج المؤسسة العامة للسينما.