سكين ذكية تترصد خطوات السرطان

التعرف على مكان السرطان بداية العلاج

لندن - تمكن علماء في كلية أمبريال في لندن من اختراع سكين ذكية، أُطلق عليها اسم "ايكنايف"، لإزالة أنواع مختلفة من السرطانات، فعند ملامسة السكين لأنسجة الجسم ينتج دخاناً حاد الرائحة يساعد الأطباء في تحديد الأنسجة السرطانية.

ونجحت الآلة الجديدة في استئصال سرطان الثدي والأمعاء، وبفضلها سيكون الدخان الملوث الذي يعد أحد أسباب مرض السرطان، دليلاً على وجود الخلايا السرطانية وعلاجها.

ويؤكد مخترع الجهاز الدكتور زولتان تاكاتس أن الآلة الجديدة تقوم بتسخين الأنسجة والتي تطلق إثر ذلك جزئيات معينة، وتحليل هذه الجزئيات يكشف عن نوع السرطان ومنشأه.

تمرير الجهاز على الأنسجة يدفع بالجزئيات إلى الهواء، وتحليل الجزئيات بواسطة عملية التبخير، يحدد نوع الأنسجة ومنشأها.

ويعتقد الأطباء أن التعرف على مكان السرطان هو بداية العلاج، كما أن البخار هذا يمكن أن يساهم في استئصال الورم في الوقت المناسب.

ويساهم النمط الغذائي الصحي في التخفيف من الاصابة بالسرطان.

وقال باحثون صينيون إن تناول الأسماك الدهنية مثل السلمون أو السردين بشكل مستمر يمكن أن يساعد في تخفيض خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ونقل موقع "هيلث دي نيوز" الأميركي عن أستاذ التغذية في جامعة شيجيانغ بالصين ديو لي قوله "إن تناول كميات كبيرة من الأحماض الدهنية " اوميغا3" الموجودة في الأسماك الدهنية كالسلمون أو التونا أو السردين تحمي من الإصابة بسرطان الثدي".

وأوضح "الأسماك تحتوي على أنواع مختلفة من الأحماض الدهنية التي تنقل رسالة كيميائية إلى الدماغ وتساعد في تنظيم الدورة الدموية ونظام المناعة عند الإنسان، لذا أوصى بتناول الأسماء الدهنية مرة او مرتين أسبوعياً".

ووجدت دراسة قديمة أن تناول زيت السمك قد يحمي من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

وزيت السمك هو زيت أصفر اللون وله رائحة السمك، ويستخلص هذا الزيت من كبد سمك ويحتوي على كميات كبيرة من فيتامين "أ"و "د".

وذكرت صحيفة بريطانية أن الباحثين في جامعة "مانشستر" اكتشفوا أن أحماض الأوميغا-3 الموجودة في زيت السمك تعزز جهاز المناعة وتؤثر على قدرة الجسم على مكافحة سرطان الجلد والعدوى الجلدية.