سكولاري: لن اكون مدربا للفريق الانجليزي

اهتمام اعلامي متعب

مارينفيلد (المانيا) - اعلن البرازيلي لويس فيليبي سكولاري الجمعة عن انسحابه من "السباق" لخلافة السويدي زفن غوران اريكسون في تدريب المنتخب الانجليزي لكرة القدم.
وارتبط سكولاري الذي يتولى الاشراف على المنتخب البرتغالي حاليا، باخبار مفادها ان الاتحاد الانجليزي يسعى للحصول على خدماته كخليفة لاريكسون الذي يترك منصبه بعد نهائيات مونديال المانيا المقررة من 9 حزيران/يونيو الى 9 تموز/يوليو المقبلين.
وعقد سكولاري الجمعة مؤتمرا صحافيا في مارينفيلد، حيث كان يتفقد المركز الذي سيعسكر فيه المنتخب البرتغالي في المانيا، اعلن خلاله انه انسحب من "السباق" بسبب الضغط الاعلامي الذي يترافق مع هذا المنصب في انكلترا.
وتابع سكولاري "هناك 20 مراسلا امام منزلي واذ كان هذا جزء من ثقافة مختلفة فهي بالطبع ليست ثقافتي، مضيفا "الاتحاد الانجليزي سيختار اسما لكن اسمي لن يكون بين المرشحين وسأضع حدا لهذا الموضوع عند هذه النقطة، لن اكون مدرب انكلترا، لقد كنت بين العديد من المرشحين، سأتابع مهامي مع البرتغال حتى نهاية المونديال".
وكان سكولاري قاد البرازيل الى احراز اللقب الخامس في نهائيات كأس العالم بفوزه على المانيا 2-صفر في النسخة الاخيرة في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، قبل ان ينتقل الى تدريب البرتغال ونجح في قيادتها الى المباراة النهائية لكأس الامم الاوروبية التي استضافتها على ارضها وخسرتها امام اليونان صفر-1، والى نهائيات مونديال الصيف المقبل حيث ستلعب في المجموعة الرابعة الى جانب المكسيك وايران وانغولا.
ونفى سكولاري في وقت سابق ان يكون الاتحاد الانجليزي عرض عليه رسميا تدريب المنتخب لكنه اكد وجود محادثات بين الطرفين في هذا الصدد.
وقال سكولاري ردا على سؤال لاذاعة "تي اس اف" البرتغالية اذا كان الاتحاد الانجليزي عرض عليه تدريب المنتخب: "رسميا لا عرض حتى الان، حتى ان الاتحاد الانجليزي لا يدري من سيختار".
واشار سكولاري الى انه يدرس خياراته خصوصا ان الاتحاد البرتغالي الذي يرتبط معه بعقد ينتهي في 31 تموز/يوليو المقبل لم يفاتحه حتى الان بامكانية تجديد هذا العقد.
وقال "من واجبي ان ادرس جميع العروض التي تتقدم لي وفي الوقت نفسه اقدم ما هو الافضل لمصلحة الكرة البرتغالية حتى 31 تموز/يوليو".