سكايب يمدد نفوذه... 2 مليار دقيقة اتصال يومياً

مايكروسوفت تشتري سكايب بـ8.5 مليارات دولار

واشنطن - أعلنت خدمة سكايب التابعة لشركة مايكروسوفت الأميركية في مدونتها، الجمعة، عن وصول عدد دقائق الاتصال التي تتم عن طريق الخدمة إلى ملياري دقيقة يومياً.

ويشمل هذا الرقم جميع إمكانات خدمة سكايب في التواصل، من حيث إجراء مكالمات الفيديو، الدردشة الصوتية مع مجموعات، الاتصال عن طريق الإنترنت، وكذلك الرسائل الصوتية الفورية التي أضافتها أخيراً.

وكانت الخدمة حققت النجاح بفضل خدمة المكالمات المجانية ذات الجودة العالية التي أتاحتها بين مستخدميها، ثم توسّعت بعد ذلك وأتاحت المجال لشحن الحسابات وإجراء مكالمات لأرقام هواتف فعلية وفقا لصحيفة الامارات اليوم.

كما أن اتساع تطبيقات الخدمة زاد من نجاحها، إذ تتوافر على مختلف الأجهزة والمنصات.

ونشرت شركة سكايب في هذه المناسبة صورة "إنفوغرافيك" توضح بها ما يمكن إنجازه في ملياري دقيقة، حيث يمكن الطيران حول العالم لأكثر من ‬700 ألف مرة، ومشاهدة ما يزيد على ‬16 مليون فيلم، واجتياز ‬6.6 ملايين سباق ماراثون.

وكشفت آخر الأرقام الواردة عن سوق المكالمات الهاتفية في العالم عن استحواذ برنامج المحادثات "سكايب" على نحو ‬33٪ من حركة الاتصالات الهاتفية الدولية في عام ‬2012. ويتوقع أن يزيد الإقبال على استخدام سكاي"، خصوصاً بعد أن أعلنت مايكروسوفت عن تحول جميع مستخدمي خدمة ويندوز لايف مسنجر، قسرياً، إلى منصة سكايب وفقا لنفس الصحيفة.

وأعلنت مايكروسوفت في وقت سابق أنها ستوقف عن خدمة "مسنجر" وتدمجها في خدمة "سكايب" التي اشترتها العام الماضي.

وصرح طوني بايتس المسؤول عن القسم المخصص لـ"سكايب" لدى مجموعة "مايكروسوفت" في رسالة نشرت على المدونة الرسمية لخدمة الاتصالات الهاتفية الالكترونية أن "سكايب ومسنجر ستتحدان".

وأضاف "سوف نوقف خدمة مسنجر في بلدان العالم كلها خلال الربع الأول من العام 2013 (ما عدا في بر الصين الرئيسي حيث ستبقى الخدمة متوافرة)".

وأوضح المسؤول في الشركة انه في وسع مستخدمي "مسنجر" الحاليين نقل قائمة معارفهم إلى "سكايب" واعتماد هذه الخدمة لبعث رسائل فورية وإجراء اتصالات عبر الفيديو في الوقت عينه.

وكانت "مايكروسوفت" قد دفعت 8,5 مليارات دولار العام الماضي لتشتري "سكايب" التي أطلقت في العام 2003.