سكارليت جوهانسون تخوض الكوميديا في 'ليلة قاسية'

نهاية صخب غير متوقعة

عمان - تستقبل صالات السينما العالمية الجمعة 16 يونيو/حزيران فيلم النجمة الشقراء سكارليت جوهانسون "ليلة قاسية" الذي يطرح مغامرة لمجموعة من الفتيات يجتمعن بعد غياب طويل ويقررن المرح لأقصى درجة، لكن تنقلب الأحداث الحماسية بوقوعهن في جريمة قتل غير متعمدة تعرضهن جميعًا للسجن.

ويضم الفيلم بجانب جوهانسون بطلات هوليوود: زوي كرافيتز وكيت ماكينون وديمي مور وجيليان بيل، والفيلم من تأليف وإخراج لوسيا أنيلو.

وتدور أحداث الفيلم حول خمس صديقات مقربات منذ عشر سنوات يقمن حفلا للم الشمل على شاطئ ميامي، لكن الحفل ينقلب رأسا على عقب بعدما يتوفى أحد الراقصين فجأة على الشاطئ.

ولأول مرة تخوض نجمة هوليوود سكارليت جوهانسون تجربة الكوميديا في فيلم يعتمد على الإثارة والمرح الذي تجلبه الفتيات الخمسة حين يقمن حفل عزوبية على أحد الشواطئ ويستأجرن رجلا من ملهى للعراة ليضفي على حفلهن جانبا من البهجة والكوميديا بتقديمه استعراضا راقصا كنوع من الاحتفال.

وتم تصوير مشاهد الفيلم على شاطئ لونغ بكاليفورنيا بشهر أكتوبر/تشرين الاول الماضي 2016 وتم إنتاج نسخة من القصة بفيلم "فري باد ثينغز" عام 1998 من بطولة كريستيان سلاتر ودانيا ستيرن وكاميرون دياز.

وتجسد جوهانسون في الفيلم دور العروس التي تحتفل بتوديع العزوبية داخل منزل على الشاطئ في حفلة تنقلب إلى جريمة قتل مفاجئة.

وتكتشف صاحبة الأوسكار بعد تصاعد الأحداث والبحث عن قاتل الراقص أنها قتلته بالخطأ فتحتاج إلى مساعدة صديقاتها لإخفاء الجريمة.

ويذكر أن آخر أفلام سكارليت جوهانسون "كابتن أميركا: سيفيل وور" حقق إيرادات وصلت إلى 1.1 مليار دولار، وبذلك أصبح على قمة شباك تذاكر الأفلام الأميركية التي عرضت في عام 2016.

وشاركت سكارليت في فيلم الجريمة والدراما "غوست إن ذا شيل" الذي عرض في مارس/آذار الماضي، والمأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب الياباني ماسانوري اوتا، وهو العمل الأول الذي يصور بطريقة سينمائية بعد تقديم أربعة أفلام رسوم متحركة بنفس اسم وقصة العمل إضافة إلى ألعاب الفيديو المستوحاة من القصة التي حققت نجاحا كبيرا.

وجسدت فيه شخصية "ذا ماجور" وهي ضابط شرطة في قسم مكافحة الجرائم الإلكترونية بجهاز الأمن القومي اليابانين ويتناول قصة شرطية خاصة نصف آلية تجسدها جوهانسون وتقود فريقا من أهم المقاتلين يحمل اسم الوحدة التاسعة التي تواجه عصابة من قراصنة الكمبيوترات يرأسها شخص يدعى بوبيت ماستر.