سقف العالم: ال بي سي تستعد مبكرا لمعركة رمضان 2007

انزور: سقف العالم يرد على المتطاولين على شخص الرسول

بيروت – فرضت محطة تلفزيون ال ابي سي اللبنانية نفسها كواحدة من اكبر المحطات الفضائية التي استقطبت المشاهدين العرب خلال شهر رمضان الماضي مما حداها للاعداد مبكرا لمعركة رمضان 2007.
فبعد ان كانت فضائيات ام بي سي والقنوات الخليجية تستحوذ على اعلى نسبة مشاهدة، دخلت ال بي سي بقوة هذا العام من خلال استئثارها بعدد من اهم المسلسلات العربية التي عرضت خلال الشهر الكريم.
وقدمت ال بي سي مسلسلين للمخرج السوري نجدة انزور اجتذبا اكثر المشاهدين واثارا العديد من التعليقات الصحفية والشعبية.
فمسلسل "المارقون" الذي عرضته ال بي سي يقدم 10 قصص في ثلاثيات تستعرض ملامح ازمة العلاقة بين الغرب والشرق وقضية الارهاب التي تعد من اهم قضايا الساعة.
اما مسلسل "المحروس" فهو عودة جديدة لانزور الى الفنتازيا التاريخية بكل الاسقاطات المعاصرة.
وقال الدكتور عبدالعظيم (سوري مقيم في لندن) "حصرت مشاهدتي في رمضان بما تقدمه ال بي سي. كانت تشكيلة رائعة. واعتقد ان مسلسل المارقون كان افضل ما قدم في رمضان".
اما احمد (موظف اماراتي) فيقول "متابعتي للمحروس اعادتني الى التشويق الذي افتقدناه كثيرا في المسلسلات التي تقدم في رمضان. كنت انتظر رؤية شخصية المحروس حتى الاخير. وما شاهدته في النهاية كان مدهشا."
وتقول دينا (عراقية تقيم في دبي) "هذا العام قررت مبكرا ان اقاطع المسلسلات المصرية حتى لا اكرر احباط السنة الماضية. وركزت على المسلسلات السورية."
وقدمت ال بي سي مسلسلات خليجية في تحد مباشر للقنوات الخليجية، كما عرضت مسلسلا مصريا هو "السندريلا" الذي يروي قصة حياة الممثلة المصرية سعاد حسني.
وذكرت مصادر مطلعة في العاصمة اللبنانية ان ال بي سي تستعد مبكرا لمعركة رمضان السنة القادمة، اذ اعلن المخرج السوري نجدة انزور ان المحطة اشترت منه مسلسل "سقف العالم" الذي يروي قصة رحلة سفير مسلم الى الشمال الاسكندنافي خلال العصر العباسي.
وقال انزور في مؤتمر صحفي في دمشق قبل ايام "سقف العالم هو ردنا على الاساءات التي اطلقت في الدول الاسكندنافية بحق الرسول محمد (ص)."
وتعتمد القصة على مخطوط عربي قديم كتب قبل الف عام واعده دراميا الكاتب السوري حسن م. يوسف وتروي مغامرات شاب عربي من بغداد يوفده الخليفة العباسي المقتدر ضمن سفارة الى بلاد الصقالبة البلغار ثم ينتهي به الامر في بلاد الدانز – الدنمارك.
ومسلسل "سقف العالم" مقاربة موثقة من قبل شاهد عيان لمجتمعين قبل الف عام: مجتمع شمالي وثني بدائي، واخر عربي مسلم معرفي.
ويقول انزور "المسلسل رسالة باتجاهين: الى العرب كي يتذكروا من هم وكيف كانوا، والى المتطاولين من الدنماركيين كي يتذكروا من هم وكيف كانوا."