سفينة إيرانية تتحرك لإفساد الهدنة المنشودة في اليمن

ارتياب يحيط بالتحركات البحرية الايرانية قرب اليمن

دبي - قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء إن سفينة مساعدات إيرانية ستبحر إلى ميناء الحديدة اليمني الواقع تحت سيطرة الحوثيين مساء الأحد في خطوة من المرجح أن تثير مزيدا من التوترات مع حصار يفرضه التحالف العربي بقيادة السعودية على البلاد.

وكانت حلفاء الحوثيين من القوات التابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح أعلنوا في وقت سابق الأحد قبول هدنة إنسانية مدتها خمسة أيام اقترحتها السعودية بعد أكثر من شهر من القصف الذي سبب نقصا حادا في الغذاء والدواء والوقود.

وذكرت وكالة تسنيم أن السفينة ستحمل 2500 طن من المساعدات الإنسانية وبينها مواد غذائية أساسية وأدوية.

ودأبت ايران على تهريب أسلحة وذخيرة إلى الحوثيين.

ودمرت طائرات التحالف بقيادة السعودية مدرج طائرات في مطار صنعاء الشهر الماضي لمنع طائرة إيرانية من الهبوط. وقالت طهران إن الطائرة كان تحمل مساعدات.

ويستورد اليمن أكثر من 90 بالمئة من المواد الغذائية وحذرت وكالات إغاثة من كارثة إنسانية.

وتنفي إيران تمويل وتسليح الحوثيين ولكن الدول الخليجية تؤكد أن إيران تستخدم جماعة الحوثي الشيعية لكسب موطئ قدم في شبه الجزيرة العربية.

وبدأت قوات التحالف بقيادة السعودية وبدعم من الولايات المتحدة ضربات جوية ضد الحوثيين ووحدات بالجيش اليمني موالية للرئيس السابق في 26 مارس/آذار بهدف اعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.