سفير مصر الأخوان لدى إسرائيل يصل تل أبيب

السفير عاطف سالم، جزء من تطمينات مرسي لتل أبيب

القاهرة - وصل سفير مصر الجديد لدى إسرائيل، عاطف سالم، الاحد إلى تل أبيب ليتولى مهام منصبه ليكون أول سفير مصري في إسرائيل يعينه الرئيس محمد مرسي بعد وصوله إلى السلطة.

وتم تعيين سالم في تعديل شمل موظفين كبار في وزارة الخارجية، حيث كان يشغل في السابق منصب القنصل العام لمصر في إيلات.

وعجلت الحكومة المصرية بالتحاق السفير الجديد على خلفية انتشار القوات المصرية لمحاربة المسلحين الإسلاميين في شبه جزيرة سيناء على الحدود مع اسرائيل.

واعتبر مراقبون في القاهرة أن إسراع مرسي، وهو العضو القيادي تنظيم الأخوان المسلمين، بتعيين السفير هو مؤشر على حرص الرئيس المصري على ثبات العلاقات مع إسرائيل بالرغم من الدعاية الأخوانية التي تشير إلى عكس ذلك.

وتخشى تل أبيب - التي تبدي حرصها على أن تتصدى القاهرة للمتشددين - مما يتردد عن أن مستويات القوات المصرية تفوق تلك المسموح بها في ظل اتفاقية السلام المبرمة بين البلدين منذ 34 عاماً.

يذكر أن مصر واسرائيل قد وقعتا إتفاقية سلام في عام 1978، ولكن في أحيان كثيرة كانت العلاقات متوترة بين البلدين حيث يكون الرأي العام المصري داعماً وبقوة للفلسطينيين.

وأثار انتخاب عضو جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في يونيو/حزيران الماضي كأول رئيس مدني إسلامي مخاوف في إسرائيل حول مستقبل علاقاتها مع مصر.

لكن مرسي سارع إلى إطلاق تطمينات متلاحقة حول التزام مصر بكافة الاتفاقيات الدولية في إشارة إلى اتفاقية السلام مع إسرائيل.

وكان تنظيم الأخوان المسلمين من أشد منتقدي اتفاقية السلام مع إسرائيل خلال فترة حكمي الرئيسين أنور السادات وحسني مبارك وأعتبرها خيانة للإسلام والفلسطينيين.