سعود الفيصل: لا لأي اصلاحات مفروضة بالقوة

العرب لم يستشاروا في مستقبل المنطقة

بروكسل - اعلن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الخميس في بروكسل معارضته لفكرة ابرام "اتفاقات هلسنكي" جديدة بين الغرب والعالم العربي وذلك ردا على مشروع اميركي لوضع خطة اصلاحات في الشرق الاوسط.
وشبه الامير سعود، الذي اوضح انه لم يعلم بالمشروع الاميركي الا عن طريق وسائل الاعلام، هذه الفكرة باتفاقات هلسنكي حول التعاون والامن في اوروبا الذي وقعته دول غربية مع المعسكر السوفياتي في العام 1975.
وقال الامير سعود ان "اتفاقات هلسنكي وقعت مع الاتحاد السوفياتي لتغييره جغرافيا وسياسيا".
واضاف "اننا جميعا نعرف النتائج، لقد تفتت الاتحاد السوفياتي الى دول عدة وواجه مشاكل اقتصادية وعانى سكانه طوال عقدين".
وتابع الوزير السعودي "اذا كان هذا ما سيعرض على الدول العربية فاننا لا نراه مغريا".
واوضح "اذا كان على الشرق الاوسط ان يتغير واذا كان على الدول الغربية ان تلعب دورا (في هذا التغيير) فان هذا الدور يجب ان لا يكون اجراء اصلاحات بالقوة بل اعطاء المثال" للعالم باسره.
والاسبوع الماضي اعلن وزير الخارجية الاميركي كولن باول ان بلاده تفكر في مشروع دعم دولي واسع النطاق لاجراء اصلاحات وارساء الديموقراطية في الشرق الاوسط.
وبعد الحرب على العراق، يرمي هذا المشروع الى المساهمة في اجراء تغيير عميق في منطقة تخشى واشنطن في حال لم يتم اجراء اصلاحات ان تبقى لمدة طويلة بؤرة للتوتر والارهاب.