سعوديون يعتزمون رفع دعوى بسبب سوء المعاملة في اميركا

السعوديون تابعوا باستغراب شديد تقارير مطالبة الاميركيين باكثر من تريليون دولار من التعويضات

الرياض - يعتزم عشرات السعوديين رفع دعوى ضد الحكومة الاميركية مؤكدين تعرضهم لسوء المعاملة في الولايات المتحدة بعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001.
وقال محامي السعوديين كاتب الشمري "اتصلت بخبراء قانونيين سعوديين واميركيين بهدف رفع دعاوى في عدد من الولايات الاميركية".
واضاف انه تلقى عشرات الشكاوى لا سيما من طلاب سعوديين تم احتجازهم بدون مبرر في الولايات المتحدة او منعوا من مواصلة دراستهم.
واحتجز حوالي 300 سعودي لفترات متفاوتة بعد الاعتداءات، معظمهم بسبب مخالفة قانون الهجرة. واكد بعضهم انهم تعرضوا لسوء المعاملة او لضغوط نفسية خلال اعتقالهم.
واكد الشمري ان بعض الذين احتجزوا "اتهموا خطأ" بالتورط في الاعتداءات. وقد بدأ المحامي اعداد الملف في تشرين الثاني/نوفمبر ثم توقف عن العمل بسبب نقص التمويل.
وقال "اتصلت بعدد من المؤسسات الخيرية خلال الايام الماضية للمساهمة في تمويل الدعاوى"، مضيفا انه سيطالب بتعويضات مالية "معقولة" لموكليه.
يذكر ان اكثر من ستمئة من اقرباء ضحايا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في 15 اب/اغسطس دعوى مدنية ضد ثلاثة من افراد العائلة المالكة السعودية وسبعة مصارف دولية وثماني منظمات خيرية اسلامية وعدة شخصيات بتهمة المشاركة في تمويل شبكة القاعدة بزعامة اسامة بن لادن الذي اسقطت عنه جنسيته السعودية.
وكان 15 من اصل 19 من منفذي الاعتداءات من السعوديين.
وتستهدف الشكوى خصوصا وزير الدفاع والطيران السعودي سلطان بن عبد العزيز والرئيس السابق للمخابرات السعودية الامير تركي الفيصل، ورجل الاعمال محمد الفيصل آل سعود اخو الامير تركي والمدير الحالي لبنك فيصل الاسلامي.