سعر النفط ابن التقلبات والازمات

النفط محرك اساسي في الاقتصاد العالمي

لندن - بلغ سعر برميل النفط الخام الجمعة للمرة الاولى عتبة 126 دولارا، بعدما كان لا يتجاوز دولارين العام 1970.
في ما يأتي التواريخ الرئيسية طوال اربعة عقود ارتفع خلالها سعر النفط (بالدولار) متأثرا بالتوترات السياسية.

- 1970: السعر الرسمي للنفط السعودي يحدد بـ180 دولار للبرميل بحسب ارقام وزارة الطاقة الاميركية.
- 1974: تسبب الحظر الذي فرضته منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) خلال حرب اكتوبر باول صدمة نفطية. وبذلك، تجاوز سعر برميل النفط الذي تستورده المصافي الاميركية عشرة دولارات.
- 1979: ثاني صدمة نفطية جراء الثورة الاسلامية في ايران، وسعر البرميل يتجاوز عشرين دولارا.
- 1980: الحرب بين ايران والعراق دفعت البرميل الى اكثر من 30 دولارا، الى ان بلغ بداية 1981 39 دولارا.
- مع نهاية ايلول/سبتمبر وبداية تشرين الاول/اكتوبر 1990: ارتفاع طفيف ما فوق 40 دولارا للبرميل قبل حرب الخليج.
- ايلول/سبتمبر 2001: تجاوز البرميل عتبة 30 دولارا في الاسبوع الذي تلا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر قبل ان يتراجع. وانهى العام تحت عتبة 20 دولارا.
- ايار/مايو 2004: النفط تجاوز مجددا عتبة 40 دولارا.
- ايلول/سبتمبر 2004: سعر البرميل بلغ خمسين دولارا، وقلق في السوق حيال الامدادات النفطية.
- حزيران/يونيو 2005: ستون دولارا.
- نهاية اب/اغسطس 2005: ضرب الاعصار كاترينا المنطقة النفطية في خليج المكسيك. البرميل تجاوز سبعين دولارا.
- 12 ايلول/سبتمبر 2007: تجاوز برميل النفط المرجعي الخفيف ثمانين دولارا، وقلق في السوق حيال هبوط الاحتياط النفطي الاميركي.
- 18 تشرين الاول/اكتوبر: تسعون دولارا.
- 31 تشرين الاول/اكتوبر: تجاوزت الاسعار عتبتي 94 و95 دولارا على التوالي بعد تراجع كبير للاحتياط الاميركي وتراجع الفائدة الرئيسية للاحتياطي الفدرالي. ارتفاع جديد الى 96 دولارا في اول تشرين الثاني/نوفمبر و97 دولارا في السادس منه و98 في السابع منه.
- 21 تشرين الثاني/نوفمبر: قفز البرميل الى 99.29 دولارا قبل ان يتراجع الى دون تسعين دولارا في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.
- 2 كانون الثاني/يناير 2008: لامس البرميل عتبة مئة دولار في سوق نيويورك بتأثير من اعمال العنف في نيجيريا ووسط خشية من تراجع جديد للاحتياط الاميركي.
- آذار/مارس 2008: بعد استراحة، عاود البرميل ارتفاعه في موازاة تراجع قيمة الدولار، وبلغ في 13 آذار/مارس 111 دولارا. ثم تراجع الى ما دون مئة دولار مع نهاية الشهر.
- نيسان/ابريل 2008: ارتفاع كبير لسعر البرميل اثر تراجع الاحتياط الاميركي وعدم تعديل انتاج اوبك وفي ضوء النمو الصيني وتراجع غير مسبوق للدولار الى 1.60 يورو، حتى بلغ 115 دولارا في 16 نيسان/ابريل ليتوقف عند 119 دولارا في 22 منه.
- ايار/مايو 2008: بعد تراجع موقت اثر ارتفاع سعر الدولار، عاودت اسعار النفط ارتفاعها. وادت اضطرابات جديدة شهدتها مواقع الانتاج في نيجيريا الى تجاوز النفط عتبة 120 دولارا في 5 ايار/مايو، ثم عتبتي 121 و122 دولارا في السادس منه، ثم عتبة 123 دولارا في السابع منه، ثم عتبة 124 دولارا في الثامن منه، قبل ان يتجاوز عتبتي 125 و126 دولارا في التاسع منه.