سعد بن لادن يتولى قيادة تنظيم القاعدة

هل قتل بن لادن حقا؟

الرياض - ذكرت صحيفة "الشرق الاوسط" الاثنين ان سعد بن لادن الابن الاكبر لاسامة بن لادن المدبر المفترض لهجمات 11 ايلول/سبتمبر بات يتولى قيادة تنظيم القاعدة.
ونقلت الصحيفة عن "مصادر مطلعة" قولها ان سعد بن اسامة بن لادن "يتولى قيادة التنظيم منذ الهجوم الاميركي على مواقع القاعدة في افغانستان".
وقالت الصحيفة ان "هذه المعلومة تعزز رواية مقتل او اصابة بن لادن اصابة بالغة حملته على الغياب صوتا وصورة منذ نهاية المعارك".
وتابعت ان "سعد شخصية مجهولة خارج التنظيم" مشيرة الى انه كان من المتوقع ان يخلف محمد (20 عاما) الابن الاصغر لاسامة بن لادن والده في حال وفاته او عجزه عن تولي قيادة التنظيم.
ويقدر ابناء بن لادن بنحو عشرين من زوجات من جنسيات مختلفة بحسب الصحيفة.
وتكثر المعلومات المتناقضة حول مصير بن لادن منذ اطلاق العمليات العسكرية الاميركية في افغانستان في اعقاب هجمات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.
ومنتصف تموز/يوليو اكد ديل واتسون المسؤول عن مكافحة الارهاب داخل مكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.اي) ان بن لادن توفي لكنه غير قادر على تقديم ادلة على ذلك.
وفي السابع من تشرين الاول/اكتوبر 2001 شن الائتلاف المناهض للارهاب بقيادة الولايات المتحدة حملة عسكرية في افغانستان ضد نظام طالبان بعد رفضه تسليم بن لادن.