سعد الحريري يعزز مكانته السياسية كخليفة لوالده

بيروت - من سليم ياسين
هل ينجح سعد في ملء فراغ والده السياسي؟

بيروت - أصبح سعد الدين الحريري نجل رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري الذي اغتيل في 14 شباط/فبراير الماضي، والذي فاز تياره السياسي بغالبية المقاعد في الانتخابات التشريعية، النجم الصاعد الجديد في الساحة السياسية اللبنانية.
وعمر سعد الحريري 35 عاما مما يجعله احد اصغر النواب المنتخبين سنا في البرلمان الجديد. وتمكن بتحالفه مع الزعيم الدرزي وليد جنبلاط وشخصيات مسيحية معارضة من ان يضمن الغالبية في مجلس النواب الذي كان باكثريته مواليا لسوريا.
وقبل اعلان النتائج الرسمية الاثنين اعلن الحريري الاحد فوز لوائحه في الدورة الاخيرة من الانتخابات في شمال لبنان فيما اقر خصومه بالهزيمة وفي مقدمهم الوزير السابق الموالي لسوريا سليمان فرنجية.
وقال الحريري ان "النتائج وهي على ما يبدو نهائية تدل على ان الشعب قال كلمته. قال انه يريد التغيير وهذا ما نادينا به منذ البداية".
واضاف "لا بد ان يتم التغيير في البرلمان"، بعد كل ما جرى من اغتيال والده وتظاهرة 14 آذار/مارس التي شارك فيها اكثر من مليون لبناني من المسيحيين والمسلمين في بيروت.
وفي المراحل الاولى من الانتخابات بين 29 ايار/مايو و19 حزيران/يونيو اقر سعد الحريري بانه استفاد من موجة التأييد الواسعة التي اثارها اغتيال والده.
وقال "الناس يتوجهون الى الصناديق من اجل والدي. اعتقد انني لست حتى الساعة الا مجرد رمز. يجب ان اعمل جاهدا خلال السنوات الاربع القادمة لكي آخذ القليل من مكانة والدي".
وبالفعل، فان رفيق الحريري كان الغائب الحاضر بامتياز. وجاء اعلان نجله دخوله المعترك السياسي تحت صورة كبيرة لوالده.
سعد الحريري، الطويل القامة والدائم الابتسامة، لم يعمل في السياسة بتاتا خلال حياة والده. وكان هذا الاخير يخشى، بحسب المحيطين به، ان يتهم بالمحسوبية. وكان يردد باستمرار، بحسب معاونيه، "لا اريد ان تكون هناك سلالة" سياسية.
وظل الحريري بعيدا عن الاضواء حتى مقتل والده في اعتداء صدم جميع اللبنانيين كما صدم المجتمع الدولي، ما ادى الى تسريع الانسحاب السوري من لبنان الذي انتهى في 26 نيسان/ابريل. وكان سعد الحريري يكتفي خلال حياة والده بالاهتمام باعمال رفيق الحريري في السعودية حيث كان يدير شركة "سعودي-اوجيه".
كما يدير الحريري الذي ولد في السعودية مجموعة "امنية اوجيه". وهو عضو في مجلس ادارة "سعودي انفستمنت بنك" وتلفزيون "المستقبل".
وعلى غرار والده، تربط الحريري صلات وثيقة بالعائلة المالكة السعودية.
ولم يكن رفيق الحريري جزءا من العائلات السياسية التقليدية في لبنان ولا من الطبقة السياسية الي ولدت من الحرب الاهلية (1975-1990)، الا انه فرض نفسه عنصرا اساسيا في اعادة بناء لبنان الذي دمرته 15 سنة من الحرب.
وكان رفيق الحريري قبل ان يصبح رئيسا للحكومة، رجل اعمال جمع ثروة في السعودية حيث تمكن من نيل ثقة الملك فهد. وكان الحريري احد مهندسي اتفاق الطائف (1989) الذي رعته السعودية ودول اخرى ووضع حدا للحرب في لبنان.
وبالاضافة الى الماكينة السياسية الضخمة التي يملكها سعد الحريري، فقد استفاد ايضا من التعاطف الشعبي معه الذي ظهر في لبنان بعد اغتيال والده.
ويحمل سعد الحريري اجازة في الاقتصاد من جامعة جورج تاون في واشنطن.
وهو متزوج من لارا بشير العظم التي تنتمي الى عائلة سورية عريقة كانت في الحكم في سوريا خلال الخمسينات. وهو والد لطفلين، حسام (6 سنوات) ولولوة (3 سنوات).