'سراب النظرية' .. لا يكتفي بعرض الخطوط الكبرى للنظريات النصّيّة

الرباط ـ يعد كتاب "سراب النظرية" للناقد المغربي د. عبدالرحيم جيران استئنافا للتوجه الذي اختطه الكاتب والمتمثل في محاولة فهم النظرية النقدية الغربية ومساءلتها ونقدها عاملا على إنتاج فلسفة السؤال بدلا من ثقافة التقليد، وهو بذلك يؤسس لنوع جديد من التناول النظري للنظرية الغربية.

ويعبر الكاتب عن هذا التوجه على نحو صريح في الكلمة التي توجد في ظهر الغلاف الرابع "يتمحور موضوع هذا الكتاب حول المُقاربة النصّيّة في توجّهاتها المختلفة، والتي ترسّخ حضورها في المشهد النقدي الغربي، بما يقتضيه ذلك من تناول للمقتضيات النظرية التي تحكّمت في صياغة أجهزتها الإجرائية ومفاهيمها الرئيسة.

وقد حصر المؤلّف مجال دراسته في النظريات النصّيّة التي اكتسبت مشروعية لافتة للنظر على المستوى الأكاديمي، والتي أثّرت على نحو حاسم في تناول قضايا النصّ ومشكلاته مع تلمّس الخلفيات الإبستيمية التي اعْتُمِدَت في بناء متاحها الفكري والمعرفي، وضبط الحدود التي تتحرّك داخلها، وما يعتورها من ثغرات، ومن قصور على مستوى التطبيق، وبخاصّة على مستوى مقاربة النصّ الأدبي.

ويتميّز هذا الكتاب بأهمّية بالغة من حيث توجّهه العامّ؛ حيث لا يكتفي بعرض الخطوط الكبرى للنظريات النصّيّة فحسب، بل يعمل أيضاً على نقدها وفق تصوّر له اقتضاءاته النظرية الخاصّة به، ويتبيّن ذلك من خلال السِّجال النقدي الذي يُقيمه الكتاب مع التصوّرات النصّيّة التي يتناولها بالدرس والتحليل، ومن خلال الاقتراحات التي يُسهم بها في تعميق السؤال حول قضايا النصّ ومشكلاته.

ويعدّ الكتاب الصادر عن دار الكتاب الجديد المتحدة، استمراراً لتوجّه المؤلّف في محاورة الفكر النقدي الغربي انطلاقاً من داخل سياقه المعرفي والنظري بعيداً عن كلّ نزعة انكفائية أو تمركز ثقافي هويّاتي.

وسبق للدكتور عبدالرحيم جيران أن صدر له في بحر هذه السنة علبة السرد، دار الكتاب الجديد المتحدة، ليل غرناطة "مجموعة قصصية" دار الأمان، كرة الثلج، رواية، دار الآداب. فضلا عن أعماله السابقة: في النظرية السردية، دار إفريقيا الشرق.، إدانة الأدب، مطبعة النجاح الجديدة. عصا البلياردو، رواية، دار إفريقيا الشرق.