سخونة على حدود الأردن بالقرب من التوتر في التنف

حرس الحدود امام عمليات تسلل متزايدة في الاونة الاخيرة

عمان - قال الجيش الاردني في بيان الاحد ان قوات حرس الحدود الاردنية قتلت خلال الساعات الـ72 الماضية خمسة اشخاص واعتقلت اثنين آخرين خلال محاولاتهم اجتياز الحدود الاردنية قادمين من سوريا من خلال معبر التنف.

وأصبحت بلدة التنف بؤرة توتر في الأسابيع الأخيرة مع محاولة مقاتلين مدعومين من إيران الاقتراب من الحامية الأميركية مما دفع طائرات التحالف إلى الرد.

وتقع البلدة الحدودية السورية على مسافة متقاربة من العراق والأردن قرب طريق دمشق-بغداد السريع وهو طريق استراتيجي كان يوما طريق إمداد رئيسيا للأسلحة الإيرانية القادمة من سوريا.

ونقل البيان عن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية قوله ان "قوات حرس الحدود تعاملت خلال الـ72 ساعة الماضية مع تسع سيارات حاولت الاقتراب من الحد الأردني عن طريق معبر التنف باتجاه الأراضي الأردنية".

واضاف انه "تم تطبيق قواعد الاشتباك والرماية عليها وتراجعت السيارات باتجاه الأراضي السورية (ولكن) وبعد وقت قليل من الحادثة عادت إحدى السيارات نوع بيك-أب ودراجتان باتجاه الأراضي الأردنية".

واوضح المصدر انه "تم تطبيق قواعد الاشتباك ونتج عنها قتل خمسة أشخاص وتدمير السيارة والدراجتين وتعطيل سيارة أخرى قدمت لإنقاذ المصابين والقتلى".

من جهة اخرى، قال البيان ان "قوات حرس الحدود أحبطت محاولة تسلل لشخصين حاولا اجتياز الحدود من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الأردنية وتم إلقاء القبض عليهما وتحويلهما إلى الجهات المعنية".

وكانت قوات حرس الحدود الاردنية قتلت في الثالث من الشهر الحالي مسلحين ينتمون الى "تنظيمات ارهابية" كانوا يستقلون ثلاث دراجات نارية حاولوا اجتياز الحدود قادمين من سوريا.

وفي 21 حزيران/يونيو من العام الماضي، ادى هجوم بسيارة مفخخة على موقع عسكري اردني في منطقة الركبان على حدود الاردن مع سوريا، يقدم خدمات لنحو ستين الف سوري عالقين في المنطقة المحايدة، الى مقتل سبعة عسكريين وسقوط 13 جريحا.

واعلن الجيش مباشرة عقب الهجوم، الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية، حدود المملكة مع سوريا ومع العراق منطقة عسكرية مغلقة.

ولم يكن ذلك الهجوم الوحيد في منطقة الركبان التي يتجمع فيها اللاجئون السوريون بشكل عشوائي، فقد وقعت عدة هجمات بمركبات مفخخة داخل الاراضي السورية.

ويشترك الاردن مع سوريا بحدود برية تزيد عن 370 كيلومترا.

ويستضيف الاردن، بحسب الامم المتحدة، اكثر من 650 الف لاجئ سوري مسجلين رسميا منذ بدء الازمة السورية في آذار/مارس 2011، فيما تقول عمان ان عدد السوريين في المملكة يقارب 1.3 مليون.

ويشارك الأردن في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق في سوريا والعراق.