سجون مصر: تعذيب ووجبات من مطاعم خارجية

'ثورة' على أطعمة السجن

القاهرة - قال مسؤول امني كبير السبت ان السجناء المصريين سيسمح لهم بطلب وجبات من اي مطعم يختارونه بعد ان اثبتت تجربة اجريت خلال شهر رمضان نجاحها.

وذكرت صحيفة الاهرام الحكومية ان سلطات السجن تطلب وجبات من المطاعم بناء على رغبة السجناء ثم تسلمها لهم قبيل الافطار.

وقال المسؤول الامني ان السماح بطلب الطعام سيستمر حتى بعد انتهاء رمضان.

وقال ان السجناء يدفعون ثمن الطعام. وعندما سئل عن الوجبات المفضلة التي طلبها المسجونون قال انها تشمل الكباب وفطائر البيتزا.

وطلب المسؤول عدم الافصاح عن اسمه مشيرا الى سياسة الوزارة.

وليس من الغريب في مصر ان يتلقى السجناء وجبات من اسرهم التي تزورهم. ويقول نشطاء حقوق انسان مصريون ان الاوضاع داخل السجون في اكبر البلدان العربية من حيث عدد السكان مزرية حيث ان الزنازين غير نظيفة ونوعية الطعام رديئة.

ويقول نشطاء حقوق الانسان ايضا ان التعذيب يعد منهجيا داخل السجون ومراكز الشرطة. وتنفي الحكومة ذلك وتقول انها تلاحق اي ضابط يعذب المحتجزين.