سترو: سيتم دعوة البرلمان البريطاني في حال الهجوم على العراق

محاولة لتنسيق المواقف بين سترو وسولانا

لندن - اعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو السبت ان البرلمان البريطاني سيناقش في الوقت المناسب مسألة الهجوم المحتمل على العراق، وسيتم استدعاؤه في حال لم يكن منعقدا.
وقال سترو لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "جرت العادة ان يعقد البرلمان جلسة في حال تنفيذ عملية عسكرية ويتخذ قراراته في هذا الخصوص وان يجري نقاش لاحقا في البرلمان اذا كان منعقدا".
واضاف سترو، الذي يتواجد في مدينة السينير (الدنمارك) حيث يشارك في اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي، "اذا لم يكن البرلمان منعقدا سيتم استدعاؤه وهذا ما سيحصل هذه المرة اذا ما وجدنا انفسنا في الوضع نفسه".
الا ان وزير الخارجية اكد مرة اخرى ان "اي قرار لم يتخذ بعد" بشان العراق مستبعدا ان يتم استدعاء البرلمان "في الاسابيع المقبلة".
وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قد رفض في الخامس من اب/اغسطس دعوة البرلمان لاجراء نقاش حول جدوى الهجوم على العراق كما طالب عميد مجلس العموم العمالي تام داليال.