سبيطلة التونسية و 20 قرنا من التاريخ

تونس
فعاليات كثيرة ومتنوعة

تستقبل مدينة سبيطلة ضيوف الدورة الثامنة لمهرجان "ربيع سبيطلة الدولي" الذي يعقد هذا العام تحت شعار "سبيطلة .. عشرون قرنا من التاريخ" و سيحلّ الفنان المصري محمود ياسين ضيفا على فعاليات هذه الدورة، بعد أن كانت الفنانة منى واصف ضيفة الدورة الماضية.
و ستلتئم الدورة الثامنة من ربيع سبيطلة الدولي هذه السنة بين 22 و 25 آذار/مارس، وقد أعدّت هيئة المهرجان برئاسة المسرحي عدنان الهلاليّ برنامجا ثريّا و منوّعا ينطلق السبت 22 آذار/مارس بندوة حول "إشكالية الترجمة في البحوث التاريخية" تحـت إشــراف كرسي بن علي لحوار الحضارات والأديان، بمشاركة الدكتور محمد حسين فنطر، والدكتور محمد رشاد الحمزاوي وثلة من الجامعيين.
وفي الأثناء ستنطلق ورشة الجداريات بشوارع الربيع، فيما تقدم جمعية مسرح الوسط بسبيطلة مسرحية "للاّ منانة" بدار الثقافة، أما في السهرة فسيقدم نورالدن بالطيب كتابه "دوز، ذاكرتي".
والأحد تبدأ الفعاليات على الساعة الثامنة صباحا بكرنفال الربيع، ثمّ حفل الافتتاح الرسمي بالمسرح الأثري "أزهار الحجر القديم" بحضور الفنان العربي الكبير "محمود ياسين". فيما تقدم الفرقة الجهوية للفنون الشعبية عرضها بالمركب السياحي ويقترح حافظ خليفة مسرحيته "الكلون" على تلاميذ مدرسة الجمهورية.
أما مدرسة حشاد فتستقبل بابا سنيشو الذي يقدم عرضه "رحلة عجيبة"، أما دار الثقافة فتفتح أبوابها أمام البالي الروسي، وفي الخامسة مساء يقدم السرك الفرنسي عرضا بعنوان "Chère Famille" و تقدم مجموعة :ابيدي" الإيطالية عرضها في المركب السياحي.
بلجيكا ستكون حاضرة من خلال عرض مسرحي بعنوان "Intra-Moenia" أمّا السهرة فستكون مع الموسيقى الكلاسيكية و الثنائي البلغاري ماريا و راليتسا.
الإثنين وبداية من التاسعة صباحا تبدأ ورشات الأطفال التي سيشرف عليها عدد من الفنانين و المختصين حيث يشرف توفيق البحريعلى ورشة المسرح وعبد الجواد نصراوي وطلبة معهد الفنون والحرف بالقصرين على ورشة الجداريات ويشرف كلّ من منير مبخوت ورمزي درويش على ورشة التصوير الفوتوغرافي، فيما يشرف محسن الجليتي على ورشة النحت وإبراهيم البهلول على ورشة الإيقاع أمّا ورشة الموسيقى فتشرف عليها الفرنسيتان كلير برايساز ونادين، وأخيرا يشرف الياباني ازاوا والتونسي إبراهيم الصالحي على ورشة الفنون التشكيلية.
وفي العاشرة صباحا ينظم المهرجان لقاء مفتوحا مع ضيف الدورة الفنان العربي محمود ياسين، فيما يطلق في دار الثقافة عرض مسرحية "حمراء والذئب" للمركز الوطني لفن العرائس، ويحتضن مركب الطفولة عرض مسرحية "لقاء الأصدقاء" لفرقة التقدم المسرحي. وفي المساء يكون الموعد في الحمامات الرومانية مع الأمسية الشعرية المغاربية التي يؤثثها من ليبيا بشرى الهوني والفيتوري الصادق وخالد الدرويش ومن الجزائر عقيلة رابحي ومسعودة بوطلعة ومن سبيطلة سلوى الراشدي ومحمد غوّاري مع مرافقات موسيقية لعازف الكمان اللافّي الخشناوي وعازف العود محمود بوعلاقي.
في مساء ذات اليوم تقدم مجموعة "سلايد ديفا" عرضا موسيقيا بدار الشباب، وتحتضن دار الثقافة عرض لفنانة زهرة الأجنف أمّا السهرة فستكون مع نغمات العود مع حافظ منصري.
والثلاثاء 5 آذار/ مارس وفي حدود التاسعة صباحا تنطلق القافلة الصحية الثقافية "قافلة الربيع" نحو منطقة زاوية بن عمّار. بعد ذلك يتمّ عرض مسرحية للأطفال بعنوان "الديك المغرور" لفرقة آروا في دار الثقافة، نفس الفضاء يحتضن عرض مسرحية "عساس الليل" لمراد غرسلي على الساعة الثالثة ظهرا، ثمّ يلائم بالمركب السياحي عرض قيتارة من اسبانيا.
أما حفل الاختتام فسيحمل عنوان "عطر الكابيتول" مع عازف الكمان فرحات بوعلاقي وقدماء الموسيقى بسبيطلة وذلك بدار الثقافة.
و إلى جانب العروض الفنيّة سينتظم معرض للاتحاد الوطني للفنانين التشكيليين وجولات يومية في الآثار كما سيفاجئ ربيع سبيطلة أوفياءه هذا لعام بدخول سبيطلة لكتاب جينيس للأرقام القياسية من خلال إنجاز أضخم عمل فنّي في العالم مصنوع من نبتة الحلفاء حيث يشرف عليه الفنان محسن جليتي و يحمل عنوان "رقصة الحلفاء".