ساوثمبتون ينتزع من مانشستر يونايتد فوزا تاريخيا في عقر داره

الى المركز الثالث

لندن - اطاح ساوثمبتون بمضيفه مانشستر يونايتد للمرة الاولى في عقر داره منذ عام 1988 عندما تغلب عليه 1-صفر الاحد على ملعب "اولدترافورد" امام 75395 متفرجا في ختام المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وسجل الصربي دوشان داتيتش هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 69.

ونجح ساوثمبتون في فك عقدته على ملعب اولدترافورد والتي استمرت 19 مباراة متتالية وتحديدا منذ 16 كانون الثاني/يناير 1988.

وتفوق مدرب ساوثمبتون الهولندي رونالد كومان على مواطنه مدرب مانشستر يونايتد لويس فان غال، ورد له التحية بعدما كان فريق "الشياطين الحمر" الحق الخسارة الاولى بساوثمبتون على ارضه هذا الموسم عندما تغلب عليه 2-1 قبل شهر تقريبا وتحديدا في 8 كانون الاول/ديسمبر.

وخطف ساوثمبتون المركز الثالث من مانشستر يونايتد بعدما رفع رصيده الى 39 نقطة، فيما تجمد رصيد الاخير عند 37 نقطة وتراجع الى المركز الرابع بعدما مني بخسارته الثانية على ارضه هذا الموسم بعد الاولى امام سوانسي سيتي في المرحلة الاولى.

وكانت المباراة متكافئة بين الفريقين وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل خاصة في الشوط الاول قبل ان تكثر في الثاني بعد افتتاح الضيوف للتسجيل.

وكاد ناتاليان كلاين يفتتح التسجيل لساوثمبتون بتسديدة قوية من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الايمن للحارس الاسباني دافيد دي خيا (2).

وكانت اول واخطر فرصة للشياطين الحمر في الدقيقة 41 اثر تسديدة قوية للدولي الهولندي روبن فان بيرسي من داخل المنطقة ارتطمت بقدم المدافع الروماني فلورين غاردوس، بديل البلجيكي توبي الدرفيريلد الذي تعرض للاصابة (21)، والتقطها الحارس فرايزر فورستر.

وسدد الارجنتيني انخل دي ماريا كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة بجوار القائم الايسر (45).

ونجح ساوثمبتون في افتتاح التسجيل عبر تاديتش، بديل الهولندي ايلييرو ايليا (63)، عندما استغل كرة مرتدة من القائم الايسر لزميله الايطالي غراتسيانو بيليه فتابعها بيسراه من نقطة الجزاء داخل المرمى الخالي (69).

وكاد الاسباني خوان ماتا يدرك التعادل عندما تهيأت امامه كرة مبعدة من الحارس فورستر فتابعها بيمناه بجوار القائم الايمن (78)، ثم تابع الدولي الاسباني اهدار الفرص اثر تلقيه كرة عرصية من الدولي الهولندي دالي بليند فتابعها من مسافة قريبة فوق الخشبات الثلاث (79)، وتسديدة لكرة طائرة للاعب نفسه من حافة المنطقة بجوار القائم الايمن (84).

وكاد بيليه يوجه الضربة القاضية لمانشستر يونايتد عندما تلقى كرة خلف الدفاع فسددها من حافة المنطقة بجوار القائم الايسر (88).

وتابع مانشستر يونايتد بحثه عن التعادل دون جدوى رغم 5 دقائق كوقت بدل ضائع احتسبها الحكم فيل داود.

وفي مباراة ثانية، صعد ارسنال الى المركز الخامس بفوزه الكبير على ضيفه ستوك سيتي 3-صفر على ملعب "الامارات" في لندن وامام 59956 متفرجا.

ويدين ارسنال بفوزه الى نجمه التشيلي الكسيس سانشيز الذي سجل الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 33 و49، وصنع الاول للدولي الفرنسي لوران كوسييلني (6).

وعزز سانشيز موقعه في المركز الرابع على لائحة الهدافين برصيد 12 هدفا بفارق 3 اهداف خلف مهاجم تشلسي الدولي الاسباني دييغو كوستا المتصدر وهدفين خلف مهاجم مانشستر سيتي الدولي الارجنتيني سيرخيو اغويرو الثاني وبفارق هدف واحد خلف مهاجم كوينز بارك رينجرز تشارلي اوستين الثالث.

ورفع ارسنال رصيده الى 36 نقطة مقابل 21 نقطة لستوك سيتي الحادي عشر.

واستغل ارسنال جيدا خسارة جاره اللندني توتنهام امام مضيفه كريستال بالاس 1-2 السبت في افتتاح المرحلة وانتزع منه المركز الخامس رافعا معنويات لاعبيه قبل القمة المرتقبة امام مانشستر سيتي الاحد.

وحسم ارسنال نتيجة المباراة في شوطها الاول بتسجيله هدفين، حيث بكر بالتهديف عبر مدافعه كوسييلني بضربة رأسية اثر كرة عرضية من سانشيز من الجهة اليسرى.

وأضاف سانشيز الهدف الثاني عندما تبادل كرة مع الدولي التشيكي توماس روزيتسكي وتوغل داخل المنطقة وتلاعب بمدافعين وسددها قوية زاحفة بيمناه على يمين حارس المرمى الدولي البوسني اسمير بيغوفيتش (33).

وعزز الدولي التشيلي تقدم النادي اللندني بالهدف الثالث من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة سددها زاحفة تحت الجدار البشري وفشل حارس المرمى بيغوفيتش في التقاطها (49).