ساوثمبتون يفاجئ ليفربول وينهي مشواره في كأس الرابطة

فوز تاريخي لساوثمبتون

هز شين لونغ الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع ليفوز ساوثمبتون 1-صفر على مضيفه ليفربول الأربعاء ويبلغ نهائي كأس الرابطة الانكليزية لكرة القدم بعد فوزه 2-صفر في مجموع المباراتين.

وفرض ليفربول حصارا على مرمى ساوثمبتون في الشوط الثاني بعدما تفوق الفريق الزائر في الشوط الأول وكان أكثر عزيمة للحفاظ على شباكه نظيفة قبل أن يخطف هدف الفوز

وحصل ساوثمبتون على عدة فرص لضمان التأهل في الشوط الأول حيث اخفق دوسان تاديتش وستيفن ديفيز في اللمسة الأخيرة لكن بعد استئناف اللعب أهدر ليفربول ودانييل ستوريدج فرصتين مؤكدتين للتسجيل.

وقبل لحظات من النهاية شعر ليفربول بحقه في الحصول على ركلة جزاء بعد عرقلة ديفوك اوريجي داخل منطقة الجزاء لكن ساوثمبتون انطلق في هجمة مرتدة ونجح البديل لونغ في هز شباك الحارس لوريس كاريوس من تسديدة قوية.

وسيلعب ساوثمبتون - الذي باع لاعبين مقابل ملايين الجنيهات الاسترلينية إلى ليفربول في المواسم الأخيرة - في النهائي ضد الفائز من مانشستر يونايتد وهال سيتي.

وسيأخذ يونايتد تقدمه 2-صفر في ذهاب الدور قبل النهائي عندما يحل ضيفا على هال الخميس.

وواصل ساوثمبتون مشواره البارز في البطولة هذا الموسم بعد التفوق على كريستال بالاس وسندرلاند وارسنال والآن ليفربول صاحب أقوى هجوم في الدوري الانكليزي الممتاز.

وذهب ساوثمبتون الذي لم يفز ببطولة كبرى منذ حصده لقب كأس الاتحاد الانكليزي في 1976 إلى انفيلد بخطة واضحة بالاعتماد على الدفاع والهجمات المرتدة وهو ما نجح فيه.

وأهدر ناثان ريدموند الذي سجل الهدف الوحيد في مباراة الذهاب العديد من الفرص.

وبعد تفوق المنافس في الشوط الأول سيطر ليفربول على الأمور بعد استئناف اللعب.

وكانت الفرصة الأولى من تسديدة من ايمري تشان افلتت من الحارس فريزر فورستر الذي لحق بالكرة قبل تجاوزها خط المرمى.

وأطاح ستوريدج بكرة خارج الملعب وهو على بعد خمسة أمتار من المرمى ثم أهدر فرصة أخرى.

ورفض الحكم مارتن اتكينسون احتساب ركلة جزاء لليفربول بعد سقوط اوريجي عقب تدخل من جاك ستيفنز.

وانطلق غوش سيمز بالكرة لمسافة 60 مترا قبل أن يمررها إلى لونغ الذي سدد بقوة داخل مرمى كاريوس.