سان جرمان يحسم قمته مع تشلسي لصالحه

خطوة نحو التأهل لسان جرمان

باريس - حسم باريس سان جرمان الفرنسي الفصل الاول من مواجهته مع تشلسي الانكليزي حامل لقب 2012 في صالحه بفوزه عليه 2-1 الثلاثاء على ملعب "بارك دي برانس" في باريس وامام نحو 45 الف متفرج في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وسجل السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (39) والاوروغوياني ادينسون كافاني (78) هدفي باريس سان جرمان، والنيجيري جون اوبي ميكيل (45+1) هدف تشلسي.

ويلتقي الفريقان ايابا في 9 اذار/مارس المقبل على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن.

وهي المرة الثانية على التوالي التي يلتقي فيها الفريقان في دور ثمن النهائي بعد الاولى الموسم الماضي عندما تعادلا 1-1 ذهابا في باريس، ثم 2-2 ايابا في لندن فتأهل فريق العاصمة بفضل الاهداف خارج القواعد الى ربع النهائي للعام الثالث على التوالي.

كما هي المرة الثالثة على التوالي التي يلتقي فيها الفريقان في المسابقة بعدما اوقعتهما القرعة في ربع نهائي نسخة 2013-2014، وكان الحسم مرة اخرى بفضل الاهداف خارج القواعد حيث فاز باريس سان جرمان 3-1 في باريس ورد تشلسي بثنائية نظيفة في ستامفورد بريدج.

والتقى الفريقان ايضا في دور المجموعات عام 2004، وفاز تشلسي بثلاثية نظيفة على ملعب بارك دي برانس وتعادلا سلبا في لندن.

وهو الفوز الثاني لباريس سان جرمان على تشلسي في 7 مباريات رسمية بين الفريقين مقابل خسارتين و3 تعادلات.

فوز مستحق لكنه غير مطمئن

واستحق الفريق الباريسي الفوز لانه كان الطرف الافضل اغلب فترات المباراة وسنحت امام مهاجميه العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل بيد انهم اصطدموا بحارس مرمى رائع هو الدولي البليجيكي تيبو كورتوا الذي أنقذ مرماه من اهداف عدة، ولولا لحسم فريق العاصمة تأهله قبل مباراة الاياب.

ودخل باريس سان جرمان المباراة بتشكيلته الكاملة باستثناء مدافعه الدولي العاجي سيرج اورييه الموقوف من قبل ادارة النادي بسبب اهانته مدربه لوران بلان وعددا من رفاقه في الفريق من خلال فيديو سجله مع احد اصدقائه عبر تطبيق "بيريسكوب".

وشارك الايطالي ماركو فيراتي اساسيا على الرغم من عودته مؤخرا الى الملاعب عقب تعافيه من الاصابة.

في المقابل، اعتمد الفريق اللندني على الهجمات المرتدة الخطيرة بقيادة البرازيلي ويليان وكاد بدوره ان يهز الشباك في اكثر من مناسبة لولا تدخل الحارس الالماني كيفن تراب.

ولعب الهولندي غوس هيدينك في غياب 3 عناصر اساسية في مقدمتها القائد جون تيري المصاب والفرنسي كورت زوما الذي انتهى موسمه بسبب تمزق في الرباط الصليبي والصربي نيمانيا ماتيتش بسبب الايقاف.

وضغط باريس سان جرمان بقوة في الدقائق ال15 الاولى، وكاد يفعلها من تسديدة قوية لفيراتي ابعدها كورتوا بصعوبة قبل ان يشتتها الدفاع (3)، واخرى للبرازيلي لوكاس بجوار القائم الايمن للحارس البلجيكي (5).

وكاد الدولي الاسباني دييغو كوستا يفعلها بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من المدافع الغاني بابا رحمن بيد ان الحارس الالماني كيفن تراب ابعدها بيمناه في توقيت مناسب فارتطمت بالعارضة وتحولت الى ركنية لم تثمر (23).

ومنح ابراهيموفيتش التقدم لباريس سان جرمان من ركلة حرة مباشرة من 18 مترا سددها بيمناه ارتطمت بقدم جون اوبي ميكيل وخدعت الحارس كورتوا (39).

وعوض ميكيل خطأه وأدرك التعادل عندما استقبل كرة من ركلة ركنية لويليان فهيأها لنفسه امام المرمى وسددها قوية بيمناه على يسار الحارس تراب (45+1).

وأهدر كوستا فرصة ذهبية لمنح التقدم للبلوز اثر هجمة مرتدة سريعة قادها وليان الذي هيأ له كرة من ذهب خلف المدافع ثياغو سيلفا بيد ان الاخير سددها من داخل المنطقة ابعدها الحارس تراب ببراعة قبل ان يشتتها الدفاع (49).

ورد دي ماريا بتسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها كورتوا بروعة الى ركنية (51).

وواصل كورتوا تألقه وحول تسديدة قوية لابراهيموفيتش من داخل المنطقة الى ركنية (53)، ثم تدخل في توقيت مناسب لقطع انفراد البرازيلي ماكسويل وحول الكرة الى ركنية (58)، قبل ان يتصدى ببراعة لتسديدة قوية للوكاس من داخل المنطقة (60).

وتدخل الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش في توقيت مناسب لابعاد تسديدة قوية لبليز ماتويدي من مسافة قريبة (63).

وتابع كورتوا براعته وابعد تسديدة قوية لدي ماريا من ركلة حرة من خارج المنطقة (67).

وكاد البرازيلي اوسكار، بديل البلجيكي ايدين هازار، يفعلها عندما تلقى كرة خلف الدفاع من الاسباني فرانشيسك فابريغاس بيد انه فشل في التحكم بها فتدخل تراب وابعدها (76).

ونجح كافاني، بديل لوكاس، في منح التقدم لفريق العاصمة بعد 4 دقائق من دخوله عندما تلقى كرة رائعة من دي ماريا خلف الدفاع فكسر مصيدة التسلل وسددها قوية على الطائر بيمناه داخل مرمى كورتوا (78).

وكاد ابراهيموفيتش يوجه الضربة القاضية للبلوز اثر تلقيه كرة عرضية داخل المنطقة منفردا بكورتوا بيد ان الاخير واصل براعته وانقذ الموقف (89).

وكان الاسباني بدرو قاب قوسين او ادنى من ادراك التعادل من تسديدة قوية من داخل المكنطقة في الشباك الخارجية (90+1).

فوز قاتل لبنفيكا

وعلى ملعب "النور" في لشبونة وامام 48615 متفرجا، حقق بنفيكا البرتغالي حامل اللقب عامي 1961 و1962 فوزا قاتلا على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 1-صفر سجله البرازيلي جوناس غونالفيش اوليفيرا في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

وصمد الفريق الروسي طيلة المباراة امام المد الهجومي لاصحاب الارض لكنه دفع ثمن فقدان التركيز في الدقائق الحاسمة خصوصا بعد طرد مدافع الدولي الايطالي دومينيكو كريشيتو في الدقيقة الاخيرة.

ومباشرة بعد ذلك سجل اوليفيرا هدف الفوز بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من الارجنتيني نيكولاس غايتان.

وهي المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقان في المسابقة والثانية على التوالي بعد الاولى في الدور ذاته عام 2012 وكان التأهل من نصيب الفريق البرتغالي عندما خسر 2-3 في سان بطرسبورغ ذهابا وفاز بثنائية نظيفة ايابا على ملعب النور وبلغ الدور ربع النهائي، والثانية الموسم الماضي في دور المجموعات وخرج الفريق الروسي فائزا بثنائية نظيفة ذهابا في لسبونة وهدف وحيد ايابا في روسيا.

وصالح بنفيكا جماهيره بعد خسارته امام غريمه التقليدي بورتو 1-2 على ملعب النور السبت الماضي في الدور المحلي عندما توقفت مسيرته انتصاراته المتتالية عند 11، وهو اليوم رد الاعتبار من خلال فوزه على ممثل لغريمه التقليدي بورتو مدربه السابق اندريه فياش بواش الذي يشرف على الادارة الفنية للفريق الروسي الذي ضم 3 لاعبين سابقين من بنفيكا هم المدافع الارجنتيني ايزيكييل غاراي والاسباني غارسيا والبلجيكي اكسيل فيتسل.

وكاد فيتسل يهز الشباك في مناسبتين في الشوط الثاني، فيما انقذ الحارس الروسي يوري لوديجين مرماه من هدف محقق اثر تسديدة لغايتان.

ويلتقي الفريقان ايابا في 9 اذار/مارس المقبل على ملعب "بتروفسكي" في سان بطرسبورغ.

ويلعب غدا غنت البلجيكي مع فولفسبورغ الالماني، وروما الايطالي مع ريال مدريد الاسباني الاربعاء.

ويلتقي ارسنال الانكليزي مع برشلونة الاسباني حامل اللقب، ويوفنتوس الايطالي الوصيف مع بايرن ميونيخ الالماني الثلاثاء المقبل، وايندهوفن الهولندي مع اتلتيكو مدريد الاسباني، ودينامو كييف الاوكراني مع مانشستر سيتي الانكليزي الاربعاء المقبل.