'ساندي' يهدد الولايات المتحدة بخسائر في الارواح والممتلكات

الاعصار قادم من جنوب اميركا

يقترب الاعصار ساندي من ساحل الولايات المتحدة حيث يهدد باجتياح الثلث الشرقي من البلاد بأمطار غزيرة ورياح عاتية وفيضانات عارمة وانقطاع الكهرباء قبل اسبوع من انتخابات الرئاسة والكونغرس.

وقال خبراء الأرصاد الجوية انه من المتوقع ان يصل الاعصار ساندي الى ساحل الولايات المتحدة الاثنين أو الثلاثاء في مكان ما بين ماريلاند ونيو انغلاند.

ومن المتوقع ان يرتفع منسوب مياه الامطار الى 30 سنتيمترا بالاضافة الى سقوط ثلوج كثيفة في بعض المناطق.

ويقول خبراء طقس إن العاصفة ساندي ستملك كل المكونات لتتحول إلى "عاصفة فائقة" عملاقة لم تشهد الولايات المتحدة مثيلا لها منذ عشرات السنين.

وهي عاصفة استوائية هائلة تتحرك ببطء بمساحة 1050 كيلومترا. وقال خبراء ان الفيضانات الناجمة عنها يمكن ان تتسع وتتسبب في موجات مد.

وتمثل الفيضانات الساحلية تهديدا كبيرا خاصة على المناطق المنخفضة مثل مدينة نيويورك.

وقال كريج فوجيت المدير بالوكالة الاتحادية لإدارة الطواريء "سيتوغل 'الاعصار' لمسافة كبيرة في اليابسة".

وأضاف "هذا ليس تهديدا للساحل فحسب" محذرا من احتمال حدوث فيضانات في ماريلاند وبنسلفانيا بالاضافة إلى سقوط الجليد في وست فرجينيا.

ووصف برايان نوركروس خبير الطقس المخضرم ذلك التهديد في مدونة على موقع للارصاد السبت بأنه "خطير مثل نوبة قلبية".

وأعلن حكام ولايات بالساحل الشرقي الأميركي حالة الطوارئ الجمعة وحث مسؤولون السكان على تخزين الطعام والماء والبطاريات تحسبا لاشتداد العاصفة.

وأودى الإعصار ساندي بحياة ما لا يقل عن 59 شخصا اثناء اجتياحه لجزر الكاريبي بينهم 44 شخصا في جنوب هايتي معظمهم لاقوا حتفهم نتيجة السيول والانهيارات الطينية. وقال مسؤولون إن 11 شخصا اخرين قتلوا في كوبا وذلك إلى حد كبير بسبب انهيار ابنية.

وتمثل العاصفة التي تأتي خلال الاستعدادات المحمومة قبل انتخابات الرئاسة الاميركية التي ستجري في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني تحديا لحملة الرئيس باراك اوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني.

واعلن البيت الابيض السبت ان الرئيس الاميركي باراك اوباما الغى لقاءين انتخابيين كانا مقررين مطلع الاسبوع المقبل لمتابعة المستجدات المتصلة بالاعصار ساندي وبلوغه شرق الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني انه بعد لقاء انتخابي الاثنين في يونغستون في اوهايو سيعود اوباما الى البيت الابيض لمتابعة تطورات الاعصار ساندي.

ولفت كارني الى ان اوباما يتابع التطورات المرتبطة بالاعصار اولا باول وقد زود فريقه تعليمات لتوفير كل الامكانات للسلطات المحلية استعدادا لوصول الاعصار.

كما الغى رومني اجتماعا مقررا الاحد في فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا فيما أعلنت حملة اعادة انتخاب اوباما ان نائب الرئيس جو بايدن ألغى أيضا زيارة اليوم السبت للمدينة.

وفي مدينة نيويورك يبحث مسؤولون اغلاق أكبر شبكة مواصلات في البلاد بسبب مخاوف من ان تسبب العاصفة رياحا عاتية تجعل استخدام قطارات الانفاق والحافلات مسألة بالغة الخطورة.

وقال المركز القومي الاميركي للاعاصير ان الاعصار ساندي يبعد مسافة 570 كيلومترا الى الجنوب الشرقي من تشارلستون في ساوث كارولاينا وأن الرياح كانت تتحرك بسرعة ثابتة بلغت 120 كيلومترا في آخر الفترة الصباحية السبت.