'ساندوتش' لطحنون بن زايد يتوج بطلا بمضمار ديلاور

خير دعاية

مضمار دويلار (الولايات المتحدة) ـ توجت المهرة "ساندويتش" للشيخ طحنون بن زايد آل نهيان بإشراف تراسي نونلي وبقيادة الفارس وليام هوليك بطلة للجولة الثالثة من مهرجان منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الاصيلة على كأس الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان للفئة الثانية والذي اقيم عصر السبت بمضمار ديلاور بأميركا.
وتمكنت "ساندويتش" البالغة من العمر 4 سنوات وابنة الفحل "بيرننج ساند" والفرس "تورنادو دولوب" من تسجيل فوزها السابع علي التوالي بعد ان قدمت اداء لفتت به الانظار وصارت حديث الجمهور قبل وبعد السباق.
لم تتأخر "ساندويتش" في إظهار إمكانياتها العالية في السباق البالغ طوله 1700 متر والمخصص للجياد في سن اربع سنوات فما فوق والبالغ اجمالي جوائزه المالية 40 الف دولار وشاركت فيه 9 خيول.
دخلت " ساندويتش" الى السباق بعد ان حققت الفوز بفارق 4 أطوال في آخر سباق خاضته بمضمار ديلاور في شهر مايو/آيار الماضي، وكانت المهرة الطائرة تحتل المركز الثالث طيلة مجريات السباق الذي تصدره الجواد "جريلا"ومن خلفه" فرايسك مي ناو".
وظلت الامور تنسج علي هذا المنوال حتي الوصول الي المنحني الاخير حين طلب الفارس وليام هوليك من "ساندويتش" التقدم، وبالفعل اخذت المهرة تتقدم بشكل سلس وواضح قبل ان تتخطي صاحب المركز الثاني ومن ثم المركز الاول.
وزادت "ساندويتش" من سرعتها تدريجيا عند الوصول الى الخط المستقيم وكانت تبتعد حوالي 7 اطوال قبل ان يحاول "فرايسك مي ناو" اللحاق بها ولكن لم تفلح محاولاته بالنجاح قبل ان يلقي الفارس وليام هوليك نظرة أخيرة من خلف كتفه وينهي السباق.
وتمكنت "ساندويتش" في نهاية الامر من التفوق بفارق 4 اطوال عن صاحب المركز الثاني "فرايسك مي ناو" لديان والدرون باشراف تراسي نونلي وبقيادة جبرائيل سيز، فيما جاء في المركز الثالث "فل اوف فيستا" لساندرا ميهالوف وبقيادة كينان ستيوارت، وسجلت البطلة 1,56,30 دقيقة.
عقب ختام الشوط قام يوسف العتيبة سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة الاميركية يرافقه لارا صوايا مديرة مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على كأس زايد بن سلطان وستيفن بوي من شركة أبوظبي للاستثمار وعلي موسي الخميري مدير عام نادي دبي للفروسية ومارشيال بواساي مدير سباقات خيول الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في أوروبا بتقديم الجوائز للفائزين.
ويأتي تنظيم السباق بتوجيهات ورعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في إطار تقدير سموه للجهود الكبيرة التي بذلها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وللاحتفاء بشكل خاص بما قدمه فقيد الوطن من إنجازات مشهودة عالمياً في إطار صون التراث والتقاليد، والاهتمام بالرياضات التراثية وفي مقدمتها رياضة الفروسية.
ينظم المهرجان هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، ومزرعة الوثبة ستود، وبرعاية من شركة بنيان الدولية للاستثمار، شركة أبوظبي للاستثمار، والمعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2010.
• إقبال جماهيري يوازي الحدث:
حظي السباق بإقبال جماهيري كبير من محبي سباقات الخيول العربية الأصيلة يوازي حدث مهرجان الشيخ منصور بن زايد ال نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة على كأس زايد بن سلطان الذي شاركت فيه نخبة من الخيول العالمية زاد من أهمية الحدث من جميع جوانبه.
كما حقق السباق نجاحا باهرا ورائعا من ناحية الاهتمام الإعلامي للصحف المتخصصة في سباقات الخيل حيث افردت له الصحف مساحات واسعة في صدر صفحاتها وخاصة وانه تزامن مع فعاليات النسخة الـ 73 من سباق ديلاور للتكافؤ الذي يعد أشهر واغني سباق في ديلاور بارك وتبلغ إجمالي جوائزه المالية 750 ألف دولار.
• رحلة العمر الي أبوظبي:

عقب مراسم التتويج قام السفير يوسف العتيبة بسحب جائزتين خصصت للجمهور عبارة عن رحلة وإقامة فندقية مجانية الى أبوظبي لشخصين (ثنائي) وفاز بها كل من فرانك فورد وجاك ويت.
• العتيبة: التعرف على ثقافة وتراث الإمارات
أكد يوسف العتيبة سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة الاميركية عن فخر الامارات في التواجد في الانشطة والفعاليات التي تنظم خارج الدولة والتي تلعب دورا كبيرا في تقوية العلاقات وان هذه الانشطة تصب في مصلحة الاقتصاد وتخدم العلاقات الثنائية مشيرا الى ان العلاقات بين الإمارات والولايات المتحدة الاميركية ليست مقصورة على الجوانب السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية فقط وأيضا فإنها تشمل العلاقات الرياضية بين جميع فئات المجتمع.
واكد العتيبة ان تلك العلاقات من خلال تلك المهرجانات الرياضية التراثية ممثلة في مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان إرساء لقواعد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتمثل دعاية ومجالا كبيرا للتعرف على ثقافة وتراث الإمارات في هذا المجال.
• الشامسي: يعكس حضارة وثقافة
ومن جانبه أكد عمر الشامسي الوزير المفوض ونائب السفير بان إقامة سباق للخيول العربية الأصيلة يحمل اسم الشيخ زايد بن سلطان يعتبر أمر مهم ويعكس حضارة وثقافة الإمارات لتعريف الشعب الأمريكي .
وقال الشامسي إن السباق يعتبر دعاية مجانية للإمارات ويعكس البصمات الواضحة للشيخ زايد بن سلطان في مجال الخيول العربية الأصيلة .
• صوايا: حضور جماهيري غير مسبوق
وأكدت لارا صوايا مديرة مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على كأس الشيخ زايد بن سلطان بان السباق شهد نجاحا كبيرا من خلال الاهتمام الكبير وغير العادي بالجائزة التي صاحبتها حملة إعلانات ضخمة وغير مسبوقة.
وأكدت صوايا ان الجولة الثالثة من المهرجان التي اقيمت بمضمار ديلاور شهدت استجابة كبيرة من المسئولين والقائمين على سباقات الخيول العربية الأصيلة في ديلاور وتميزت بالحضور الجماهيري الكبير في المضمار.
وتقدمت صوايا بالشكر الى السفير الذي حضر السباق وقام بتوزيع الجوائز علي الفائزين وعلى الشركات الراعية وجميع القائمين والى شركة السماوي التي بذلت جهود جبارة والمساعدة في حملة الإعلانات وتركيب اعلام المهرجان.
• علي موسى: خير دعاية
اكد علي موسى مدير عام نادي دبي للفروسية ان المهرجان كان خير دعاية لإحياء ذكرى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان اول شخص ينشر سباقات الخيول العربية الأصيلة في أوروبا والعالم.
واشاد موسى بالسباق المهم الذي تم نقله على جميع القنوات في اميركا وهو فرصة لربط العلاقات الرياضية بين الإمارات وأميركا، وتقدم علي موسى بالشكر لجميع من أسهم إنجاح السباق.
• بوي: جزء من المنظومة
أعرب ستيفن بوي ممثل شركة أبوظبي للاستثمار عن سعادته بالاهتمام الذي وجده من الشعب الاميركي بسباق الخيول العربية الاصيلة ضمن مهرجان الشيخ منصور بن زايد ال نهيان على كأس الشيخ زايد.
وقال بوي إنهم سعداء بان يكونوا جزء من هذه المنظومة للترويج للرياضة بين الإمارات واميركا ورعايتهم بجانب الاخوة المنظمين واخص بالذكر لارا صوايا على الجهود التي بذلتها لاخراج الحدث علي اكمل وجه.
• سموك: دعم كبير
أعربت كاثرين سموك رئيسة رابطة الخيول العربية الأصيلة في اميركا عن سعادتها بعودة سباقات الخيول العربية الأصيلة بقوة الى المضامير الأميركية بعد إحجام المربين عن إنتاج الخيول التي أصبحت قليلة العدد.
وقالت سموك بان الدعم الكبير لسباقات الخيول العربية الاصيلة الممثل في سباق مهرجان الشيخ منصور بن زايد ال نهيان إحياء لصناعة الخيول العربية الأصيلة حيث سارعنا منذ الوهلة الأولي عند دعوتنا لتنظيم السباق ونحن غير مصدقين لإنجاح السباق قبل انطلاقته.
• أبوظبي الرياضية في قلب الحدث
قامت قناة أبوظبي الرياضية بتغطية ونقل الحدث على الهواء مباشرة واشرف علي اجراء الحوارات وتحليل السباق الزميل سعود الرئيسي.
• الجولة القادمة في المانيا:
تقام الجولة الرابعة من سباق كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "ليستد"، للخيول العربية الاصيلة - ثلاث سنوات - لمسافة 1600 بجائزة تصل إلى 15 الف يورو في مضمار فرانكفورت بألمانيا، في 8 أغسطس/آب. وتاتي ضمن سباق "انترناشونال ريس".
وتقام فعاليات الجولة الخامسة سباق "ناجرودا بوربي وارسفا سنوفيك" - فئة ثالثة"، للخيول العربية عمر اربع سنوات فما فوق لمسافة 2600 متر، في الـ 22 من أغسطس/آب، على مضمار وارسو في بولندا، بمعدل جوائز يصل على 20 ألف يورو.
الجولة السادسة في 4 سبتمبر/أيلو كأس الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان "شيري بيبي" للفئة الثانية للخيول العربية الاصيلة، في سن ثلاث سنوات لمسافة 2200 متر بقيمة جوائز تبلغ 20 الف يورو، على مضمار كرون بفرنسا.
وتختتم فعاليات الجولة الأوربية لكأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في دولة الإمارات في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 بمضمار نادي أبوظبي للفروسية مع افتتاح الموسم الجديد.
• نتائج الجولات السابقة
توج الجواد “سكوبيدو دو كارير” بطلاً لمهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة على كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "بري قرطاج هانيبال" للفئة الثانية لمسافة الميل وربع الميل البالغ إجمالي جوائزه المالية 20 ألف يورو بمضمار تولوز في 23/4/2010.
وخصص الشوط للخيول في سن خمس سنوات فما فوق وهو الجولة الأولي للمهرجان، والجولة الأولى من المنافسة الثلاثية لسباق تولوز في فرنسا ودوندخت في هولندا ووارسو في بولندا. المفاجأة كانت هي فوز الجواد "سكوبيدو دو كارير" لجي ديلوفا ومن إشراف نفس المالك وبقيادة فرانسيس لوبيز، الذي لم يكن من بين الخيول المرشحة للفوز.
وتوج الجواد "مقاتل الخالدية" لإسطبلات الخالدية باشراف جان فرانسوا بيرنادر وبقيادة ديفيد بادل بطلا للجولة الثانية من المهرجان الذي اقيم بمضمار دوندخت الهولندي لمسافة 1900 متر قاطعا المسافة في زمن وقدره 2,07,40 دقيقة.
وتمكن البطل من التفوق بفارق 4,5 طول عن "العنقاء" للشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، فيما جاء في المركز الثالث "بداد" للشيخ منصور بن زايد آل نهيان وأصبحت جولة بولندا هي الفيصل لتحديد الخيول الفائزة بالبطولة الثلاثية التي تتألف من تولوز ودوندخت ووارسو البالغ جائزتها المالية الإضافية 20 ألف يورو.