سامسونغ يرمي بثقله في التكنولوجيا الحيوية

سيتم تدشينه في إنتشون

سيول - اعلن العملاق الكوري سامسونغ عن تدشينه لمصنع جديد في الافق يختص بالتكنولوجيا الحيوية وصناعة العقاقير البيولوجية.

وأقيم الحدث في إنتشون، ثالث أكبر تجمع حضري في كوريا الجنوبية بحضور الرئيس المستقبلي للشركة لي غاي يونغ، ابن الرئيس التنفيذي الحالي لي كون هي ووريثه الوحيد، وعدد كبير من مسؤولي وموظفي سامسونغ، لوضع حجر الأساس للمصنع الجديد الذي سيختص في إنتاج الأدوية البيولوجية، والذي سيتخذ من إنتشون مقراً له، بحسب تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

ووفقاً للصحيفة، فإن سامسونغ تتطلع للانخراط في مجال التكنولوجيا الحيوية وتصنيع عقاقير حيوية مصنوعة من الخلايا الحية ومكونات الدم بدلاً من الاعتماد على المواد الكيميائية، بهدف استخدامها في علاج الأمراض الخطيرة من ضمنها السرطان والتهاب المفاصل.

وتطمح شركة سامسونغ لابرام اتفاقيات كبرى مع الشركات الكبرى المختصة في مجال صناعة العقاقير الحيوية، من أجل إنتاج أدوية بيولوجية داخل مصنعها الذي سيتم تدشينه على مساحة 180 متر مكعب، بتكلفة قدرها 850 مليار وون كوري جنوبي (أي ما يعادل 720 مليون دولار).

وتعد السنوات الاخيرة مثالية بالنسبة لسامسونغ،حيث انها تمكنت من غزو الاسواق العالمية بفضل منتجاتها الذكية.

ويعتزم عملاق الهواتف الكوري استخدام معالجات شركة كوالكوم للأجهزة الذكية في هاتفه الذكي القادم غالاكسي إس7.

وأكدت بعض التقارير أن شركة سامسونغ تعمل حاليا على تطوير جيلها المقبل من شاشات الهواتف الذكية، حيث يتوقع أن تتيح الشاشات الجديدة للمستخدمين طي هواتفهم بشكل كامل مستقبلاً.

وتشير التوقعات إلى أن هاتف غالاكسي إس 7 قد يكون أكثر مرونة وقابلاً للطي بشكل كامل.

ونقلت صحيفة "بيزنس كوريا" عن متحدث باسم شركة سامسونغ ديسبلاي قوله "يتوقع المصنعون أن تبدأ عمليات الترويج التجارية لتلك الهواتف الذكية التي سيكون بالإمكان طيها خلال عام 2016".

ومن المتوقع أن لا تضاف تلك الشاشات المنحنية للهواتف الذكية فقط، بل تطور لتضاف أيضاَ خلال الفترة المقبلة إلى مجموعة أجهزة أخرى منها أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وعرف العام 2014 قفزات نوعية في عالم الهواتف الذكية، إذ كشفت شركة أبل الأميركية عن هاتفي آيفون 6 وآي فون 6 بلس، بينما سبقتها سامسونغ بالكشف عن غالاكسي إس 5، وكشفت شركات أخرى عن منتجات منافسة للحاق بركب المتنافسين.

وكانت الشركة الكورية سامسونغ كشفت لأول مرة عن تقنية الشاشات المنحنية في هواتفها الذكية "غالاكسي نوت إيدغ"، والذي يضم شاشة منحنية على جانب واحد فقط.

وتعتزم سامسونغ تصنيع هاتفها الذكي الجديد في سلسلة "غالاكسي أس" من الألمونيوم بالكامل، على عكس الإصدارات السابقة التي استخدمت فيها البلاستيك.

يذكر أن سامسونغ كانت قد تخلت عن استخدام المواد البلاستيكية كمواد أساسية في صناعة هواتفها الذكية لأول مرة هذا العام عند الكشف عن مجموعة من هواتف سلسلتها الجديدة "غالاكسي إيه" التي امتازت بهيكل معدني كامل.

وكشفت الشركة الكورية الجنوبية عن وصول الشاشات المنحنية التي تنتجها لأجهزة التلفاز الى شاشات الكمبيوترات معلنة في وقت سابق عن اول شاشة منحنية مصنعة للعمل مع هذا النوع من الاجهزة.

وأعلنت الشركة الكورية الجنوبية الرائدة عالميًا في مجال وسائل الإعلام والتقنيات الرقمية عن شاشة "اس دي590 سي" المخصصة لجعل مستخدمي الكمبيوترات يشعرون بأنهم جزء من المحتوى.

وافاد رون جازولا نائب رئيس قسم التسويق بفرع الشركة بأميركا أن الشاشة تقدم أفضل تجربة عرض ممكنة.

وكشفت سامسونغ في العام 2013 عن أول جهاز تلفاز اوليد منحني في العالم، كسرت به حاجز الابتكار في الترفيه المنزلي، وذلك في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الدولي بلاس فيغاس.