سامسونغ تعيد لك الأشياء المفقودة ببطاقة ذكية

الشركة الكورية الجنوبية تطلق اكسسوارا جديدا لتتبع الأشياء المفقودة أو الحيوانات الأليفة في المنزل.


الاكسسوار الذكي الجديد يمكن استخدامه كوحدة تحكم عن بعد

سيول - أطلقت شركة سامسونغ اكسسوارا جديدا لتتبع الأشياء المفقودة والحيوانات الأليفة في المنزل.
وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن "سمارت تاغ" المزودة بتقنية البلوتوث يمكن ربطها بسهولة بالأشياء المراد تتبعها، مشيرة إلى أن القطعة الذكية متزامنة مع تطبيق الهاتف الذكي "سامسونغ سمارت ثينغز"، وسيعرض التطبيق آخر مكان معروف للمفقود الذي تم تثبيت البطاقة الذكية عليه. 
وبمجرد أن يكون المستخدم ضمن نطاق تغطية بلوتوث، يعرض تطبيق الهاتف الذكي المسافة الفاصلة بينهما، ويمكن أيضًا تشغيل الصوت بضغطة زر لتسهيل العثور على المفقود.
بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام هذا الاكسسوار الذكي الجديد كوحدة تحكم عن بعد لمعدات المنزل الذكي، ويتم تعيين وظيفة للزر عبر تطبيق الهاتف الذكي، ويمتد عمر بطاريات البطاقة  إلى 6 أشهر.
ومثل معظم الموديلات المنافسة، لا تشتمل البطاقات الذكية الجديدة من سامسونغ على مودم مدمج، ولا يمكن العثور على المسروقة منها إلا عند وجود علامة ذكية أخرى أو هاتف غالاكسي مع تطبيق "سمارت ثينغز" في النطاق القريب.

وأطلقت سامسونغ، وهي المصنّع الأول في العالم للهواتف النقالة ورقائق الذاكرة الإلكترونية هواتف ذكية جديدة في الأسواق في بداية العام الجاري. 
وأعلنت الخميس 28 يناير/كانون الثاني الجاري عن زيادة بنسبة 26,4% في صافي أرباحها في الفصل الرابع من السنة بالمقارنة مع الفصل ذاته من العام السابق، مستفيدة من انتشار العمل عن بعد في ظل تفشي وباء كوفيد-19، ما عزز الطلب على المنتجات الإلكترونية.
وأوضحت الشركة في بيانها "حتى لو أن الصعوبات الناجمة عن كوفيد-19 لا تزال قائمة، فإن جهود الشركة لضمان استقرار الإمدادات بالمنتجات والخدمات على مستوى العالم، ساهمت في نتائج سامسونغ للفصل الرابع".
وازدادت مبيعات سامسونغ على مدى عام بسبب انتشار ما يعرف بالواقع الجديد الذي أدى إلى زيادة الطلب على المنتجات الإلكترونية".
لكن الشركة أشارت إلى أن أرباحها تراجعت بالمقارنة مع الفصل السابق بسبب تراجع أسعار رقائق الذاكرة وضعف مبيعات المنتجات وزيادة كلفة التسويق وارتفاع سعر العملة الكورية الجنوبية.