سامسونغ تستقبل 2021 بأول إطلاق للهواتف الذكية في العالم

شركة الإلكترونيات العملاقة تكشف عن حدث في منتصف الشهر الجاري يتضمن الإعلان عن مجموعة جديدة من سلسلة غالاكسي اس.


سامسونغ ستركز في 2021 على الهواتف الذكية القابلة للطي


مجموعة جديدة من سماعات بودز اللاسلكية ضمن مفاجأة سامسونغ

سول - تحضّر شركة الإلكترونيات العملاقة سامسونغ إلكترونيكس في الرابع عشر من يناير/كانون الثاني الجاري مفاجأة لعشاق هواتفها المحمولة غالاكسي، في أول إطلاق رئيسي للأجهزة الذكية لهذا العام. 
ووفقا لموقع "ياهو" البريطاني قالت المجموعة الكورية الجنوبية في الدعوة لهذا الحدث "على مدار العام الماضي، احتلت تكنولوجيا الهاتف المحمول مركز الصدارة في الحياة اليومية حيث يعمل الناس عن بُعد ويقضون وقتًا أطول في المنزل"، لافتة إلى أن "الانتقال السريع إلى عالم الجوّال يجلب معه الحاجة إلى أجهزة أخرى يمكنها تحويل الحياة اليومية إلى تجربة غير عادية"، في إشارة إلى أكسسوارات أخرى من الممكن طرحها مع الهواتف.
ومع أن الشركة لم تعلن رسميا عن الأجهزة التي ستطلقها في منتصف الشهر الجاري إلا أن التسريبات أكدت أنها ستكون سلسلة هواتف "غلاكسي إس 21" و"غلاكسي إس 21 ألترا" و"غلاكسي إس 21 بلس"، بجانب مجموعة جديدة من سماعات بودز اللاسلكية.

وتشير بعض الأخبار المسربة أن سامسونغ بدلا عن الاستمرار في التركيز على نمو أجهزة غالاكسي نوت الشهيرة في عام 2021، ستعمل على دفع الهواتف الذكية القابلة للطي التي كما تقول الشركة "يسهل الوصول إليها بشكل أكبر"، بما في ذلك أول طرازاتها منخفضة التكلفة. يذكر أن سامسونغ التي تعد شركة رئيسية في السوق العالمية لرقائق الذاكرة والهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون، أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني عن ارتفاع كبير في أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالي بفضل مبيعات قطاع رقائق الذاكرة واستمرار الطلب القوي على هواتفها الذكية من عائلة غالاكسي.
وازداد صافي أرباح الشركة خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 49 % سنويا إلى 9.36 تريليون وون (8.2 مليار دولار)، بحسب ما أعلنته الشركة العملاقة في بيان.
وارتفعت إيرادات سامسونغ خلال الفترة نفسها بنسبة 8 %إلى 67 تريليون وون، وقالت الشركة إن مبيعاتها من الهواتف الذكية ارتفعت بنسبة 50 %تقريبا، مع نمو قوي في مبيعات الأجهزة الإلكترونية المنزلية.