سامسونغ تختار دبي لإطلاق أكبر تلفزيون مقوس بالعالم

حقبة جديدة من الترفيه المنزلي

ابوظبي – بعد ان كشفت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية للاكترونيات هاتفها الذكي الأسطوري "غالاكسي إس 5" في دبي الاماراتية الاربعاء، اختارت الشركة العملاقة نفس المدينة الاماراتية لاطلاق "أكبر تلفزيون مقوس فائق الوضوح "يو اتش دي" في العالم".

ويبلغ مقاس الجهاز الجديد 105 بوصة، ويتمتع بتصميم راقي ويتميز بتكنولوجيا ذكية متطورة تمنح المشاهدين تجربة مشاهدة واقعية مذهلة.

وأكدت سامسونغ للإلكترونيات تفوقها بالكشف عن أجهزة تلفزيون "يو اتش دي" لها قابلية للانحناء وفائقة الوضوح مبرهنة بذلك على سرعتها في الابتكار وجمال تصميم المحتوى عبر هذه الصناعة.

وقال فينود ناير المدير العام لقسم التلفزيونات في سامسونغ الخليج "تستعد الشركة لطرح الانتاج الجديد في أسواق المنطقة العربية، لتنقل مستوى مشاهدة التلفزيون إلى آفاق جديدة وغير متوقعة، وتبدأ حقبة جديدة من الترفيه المنزلي".

وقد عرضت سامسونغ في العام 2013 تكنولوجيتها المتقدمة من خلال الكشف عن أول تلفزيون "يو اتش دي" في العالم والذي اشعل الطلب عليه.

واثبتت الشركة اليوم قيادتها وريادتها التكنولوجية بلا منازع في سوق التلفزيون العالمية من خلال عرض تلفزيون "يو اتش دي" المقوس بقياس 105 بوصة.

ويتمتع الجهاز الجديد بشاشات مقوسة بتصميم استثنائي يوفر أفضل زوايا مشاهدة وتم تزويده بتقنية الوضوح الفائق (يو اتش دي) ما يوفر أعلى جودة للصورة بغض النظر عن جودة المصدر".

وقال المدير العام لقسم التلفزيونات "تقدّم هذه الأجهزة تجربةً مسرحية قوية من شأنها تغييّر طريقة مشاهدة التلفزيون حول العالم بشكل جذري، وتعمل الشاشة على تحليل الإشارة والتفاصيل، وتخفيف الضجيج، ورفع مستوى الصورة".

واعتبر ان الشاشة المنحنية تمنح تجربة جديدة غير متوفرة مع الشاشات المسطحة، حيث توفر مجال رؤية أوسع، وتعطي تأثيراً بانورامياً يجعلها تبدو أكبر مما هي عليه في الحقيقة، كما أنّها توازن وتوحّد مسافة المشاهدة ليصبح الجميع جالسين في أفضل مقعد".

وكان مدير عام سامسونغ للإلكترونيات غاي شيون بارك قال في وقت سابق "نظراً لردود الفعل الهائلة والإيجابية من قبل وسائل الإعلام لهذه المنتجات الجديدة، نحن متحمسون لتقديم تلفزيون سامسونغ المقوس حجم 105 بوصات وتلفزيون سامسونغ القابل للانحناء عن طريق جهاز التحكم عن بعد وبحجم 85 بوصة لمستهلكينا في جميع أنحاء العالم".

وتعتبر سامسونغ في طليعة صناع أجهزة التلفزيون – ليس فقط من حيث حجم المبيعات، ولكن أيضاً كونها الشركة الأولى التي طرحت مجموعة واسعة من أجهزة "يو اتش دي".

وكانت الشركة العملاقة عرضت أيضاً مبدأ التلفزيون "القابل للطي" الذي يسمح للمستخدمين التحويل ما بين شاشة مقوسة ومسطحة بضغطة زر لتغير فعلياً الطريقة التي يشاهد بها العالم التلفزيون.

وبعد اجهزة التلفزيون العملاقة والجذابة والهاتف الأسطوري الذي قلب موازين الهواتف الذكية في العالم "سامسونغ غالاكسي اس 4"، الذي بيع منه في عدة أشهر حسب آخر الإحصائيات، أكثر من 30 مليون وحدة يبدو أن سامسونغ لديها المزيد لتُبهر زبائنها ومُحبيها، بل ومنافسيها.