ساري يقول إنه محظوظ بوجوده في تشلسي

المدرب الإيطالي يقود فريقه اللندني الى الفوز بلقب الدوري الأوروبي على حساب غريمه أرسنال، ويرد على التكهنات المستمرة بالرحيل بأنه 'سعيد بوظيفته'.

باكو –  من شادي أمير

قال المدرب ماوريتسيو ساري بعد حصده أول لقب كبير في مسيرته عندما قاد فريقه تشلسي للفوز 4-1 على أرسنال في نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم الأربعاء إنه كان سعيدا بوظيفته رغم التكهنات المستمرة بعودته إلى إيطاليا.

وأبلغ ساري الصحفيين "تعلمون جيدا أنني أحب الدوري الإنكليزي الممتاز ومستوى المنافسة فيه".

"أنا محظوظ بوجودي في تشلسي فهو أحد أفضل الأندية في الدوري الممتاز وهي واحدة من أفضل البطولات في العالم".

وأضاف "لذا أنا سعيد لكن بالتأكيد أريد معرفة هل النادي يشعر بسعادة أيضا أم لا. يمكننا التطور".

وضمن تشلسي مكانه في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بعد حصوله على المركز الثالث في الدوري الممتاز وحصد النادي اللندني لقبه القاري الثالث منذ 2012.

لكن مجموعة من الجماهير أوضحت أنها غير معجبة بأسلوب المدرب الإيطالي بعد أداء ضعيف في موسمه الأول مما أدى إلى حديث وسائل إعلام عن تفكير مدرب نابولي السابق في العودة إلى إيطاليا.

وأشار ساري البالغ عمره 60 عاما إلى أنه سيتحدث مع مسؤولي تشلسي في الأيام المقبلة.

وقال "نحن بحاجة لمعرفة ما الذي سيفعله النادي من أجلي وما الذي يمكنني فعله من أجل النادي. سنتخذ القرار في الأيام المقبلة. لكني أملك عقدا لذا لا نتحدث عن أي شيء في الوقت الحالي".