ساركوزي لا يستبعد استئناف الاتصالات مع سوريا

ساركوزي يقر بعناصر اختلاف بين واشنطن وباريس حول سوريا

هايليغندام (المانيا) - لم يستبعد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة استئناف الاتصالات في المستوى الدبلوماسي مع سوريا التي كان سلفه الرئيس جاك شيراك قاطعها.
وقال ساركوزي في مؤتمر صحافي عقب اختتام قمة مجموعة الثماني في المانيا "هل يجب ام لا استئناف المباحثات مع سوريا؟ انها مسألة مطروحة اليوم، ليس على المستوى السياسي ربما على المستوى الدبلوماسي".
غير انه وضع شروطا لاستئناف الحوار مع نظام الرئيس السوري بشار الاسد وقال ان هذه الاتصالات "ليست مستحيلة اذا كان الهدف ضمان استقلال لبنان" و"العثور على قتلة" رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري و"اعادة السلام الى هذه البلد الشهيد".
واقر ساركوزي في هذا الصدد "ببعض عناصر الاختلاف في التقويم" مع الولايات المتحدة التي ترفض الحوار مع دمشق.