ساركوزي 'سعيد جدا' باستقبال القذافي في باريس

العلاقات الليبية الفرنسية تشهد تطورا كبيرا

لشبونة - صافح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت في لشبونة الزعيم الليبي معمر القذافي في افتتاح قمة الاتحاد الاوروبي وافريقيا واكد له امام كاميرات التلفزيون انه "سعيد جدا" باستقباله الاثنين في باريس.
ولدى وصوله الى قاعة المؤتمرات حيث تعقد قمة قادة ورؤساء حكومات الاتحاد الاوروبي وافريقيا، توقف الرئيس الفرنسي امام مقعد القذافي وقال له "انا سعيد جدا باستقبالكم في باريس" وذلك قبل مصافحته.
ومن المقرر ان يزور القذافي الاثنين باريس في زيارة رسمية تستمر خمسة ايام تثير منذ تأكيدها الجمعة العديد من الانتقادات في فرنسا.
وكان ساركوزي دعا القذافي لزيارة فرنسا اثر زيارة قام بها الى ليبيا في تموز/يوليو بعيد الافراج عن الفريق الطبي البلغاري.
وتتهم المعارضة الفرنسية وجمعيات غير حكومية ساركوزي بـ"مقايضة" الافراج عن الفريق الطبي البلغاري بتوقيع اتفاقيات سياسية وتجارية مع ليببا خصوصا في مجال الطاقة النووية المدنية والتسلح وبزيارة القذافي لباريس الامر الذي نفاه الطرفان.
وتصاعدت الانتقادات لزيارة القذافي الى باريس اثر تصريحاته الجمعة في لشبونة التي طالب فيها القوى الاستعمارية السابقة بتعويضات للشعوب التي استعمروها واستولوا على ثرواتها.