ساراماغو: الاحتلال الإسرائيلي يشبه معسكر اوشفتز النازي

يتوقع أن يواجه ساراماغو حملة اسرائيلية شرسة بعد تصريحاته

رام الله (الضفة الغربية) - اعتبر الاديب العالمي وحامل جائزة نوبل للآداب البرتغالي جوزيه ساراماغو الاثنين ان الاحتلال الاسرائيلي للمناطق الفلسطينية اشبه ما يكون بمعسكرات النازية في الحرب العالمية الثانية.
وقال ساراماغو الذي يزور الاراضي الفلسطينية ضمن وفد لبرلمان الكتاب العالمي "يجب ان نقرع جميع الاجراس في العالم لنقول ان ما يحدث في فلسطين هو جريمة يمكن وقفها ويمكننا مقارنتها بما حدث في اوشفتز" المعتقل النازي في بولندا.
واضاف خلال مؤتمر صحافي في رام الله في الضفة الغربية "مع الاخذ بعين الاعتبار تباعد الازمنة والامكنة فان الامر هو ذاته وما يحدث قد تم نقله وذلك يعني ان الارض هي معسكر اعتقال.. ليست هناك معتقلات .. ولكن من منظور الجيش، جيش الاحتلال الاسرائيلي، فان (مدينة) رام الله هي المعتقل وانتم جميعا سجناء فيه".
وقد بدأ ساراماغو وسبعة ادباء عالميين آخرين من نيجيريا واسبانيا وايطاليا والصين وجنوب افريقيا وفرنسا والولايات المتحدة زيارة تضامنية الى الاراضي الفلسطينية يلتقون خلالها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله مساء اليوم الاثنين.
ووجه جميع اعضاء الوفد في لقاء مع كتاب فلسطينيين انتقادات حادة ولاذعة الى اسرائيل لاستمرار احتلالها للاراضي الفلسطينية.
وقال الاديب الفرنسي اوليفيه بي "عندما كنت مراهقا تأثرت كثيرا بحديث اصدقاء يهود عن تجربة الكيبوتس وكيف حولت اسرائيل الصحراء (فلسطين) الى جنة ولكن عندما وصلت اليوم مع زملائي رأيت كيف حول الاحتلال الجنة الى صحراء".