ساحة المهد تجمع الأديان السماوية في حفل غنائي

بيت لحم
صوت يهودي وآخر عربي مسلم في ساحة المهد

شاركت مغنية الاوبرا العربية المسلمة ايناس مصالحة ونظيرتها الاسرائيلية اليهودية الكسندرا شوبات السبت مع فرقة اوركسترا ايطالية في احياء حفل ميلادي داخل كنيسة سانت كاترين في ساحة المهد في بيت لحم.
واقيم الحفل بمناسبة عيد الميلاد في كنيسة سانت كاترين الملحقة بكنسية المهد، بمبادرة من مؤسسة الحياة والسلام الايطالية وبالتنسيق مع بلدية بيت لحم بالضفة الغربية.
وبقيادة انتونيو فلوريو احيت اوركسترا "كابيلا ديلا بيتا دي تورتشي" من مدينة نابولي (جنوب ايطاليا) الحفل الذي غنت خلاله سوبرانو كل من الفلسطينية ايناس مصالحة والايطالية ماريا ايركولانو، بينما غنت الاسرائيلية الكسندرا شوبات بالصوت العالي المعتدل.
وحضر الحفل ثلاثة رؤساء بلديات ايطالية هي في توأمة مع مدينة بيت لحم، بالاضافة الى رئيس بلدية بيت لحم فيكتور بطارسة، في حين زين محيط كنيسة المهد بالاضاءات المختلفة.
وقال الايطالي رينو ماينزا مدير مؤسسة "الحياة والسلام" ان "هذه ليست المرة الاولى التي تغني فيها فرقة ايطالية بمناسبة عيد الميلاد في مدينة بيت لحم، فقد بدانا مع الفرق الايطالية منذ عام 2001 مع بداية الانتفاضة الثانية".
وتابع "في العام الماضي غنت معنا مغنية الاوبرا الفلسطينية ايناس مصالحة، وهذا العام اشركنا مغنية اسرائيلية".
واضاف "انا اؤمن بالسلام والحياة وهذا ما جاء المسيح من اجله، فالاجدر ان يكون السلام في مسقط راسه، وانا اؤمن بدولتين واحدة فلسطينية واخرى اسرائيلية، وجميل ان نرى مغنيتين عربية واسرائيلية وايطالية يغنين للمسيح في عيد مولده".
من جهتها قالت ايناس مصالحة (29 عاما) وهي من قرية دبورية قرب الناصرة (داخل اسرائيل) ان "هذه الموسيقى ليست من اختصاصي، فهي اغان قديمة جدا ترجع الى فترة القرنين السابع عشر والثامن عشر".
واوضحت مصالحة التي تقيم حاليا في برلين ان "جزءا من الاغاني عبارة عن اغان وموسيقى دينية، وجزءا اخر غير ديني، ولكن كل ما غنيناه باللاتينية كان دينيا عن المسيح".
واضافت "بالنسبة لي، ان اغني اغاني جديدة هي تجربة تزيد من تطوير صوتي. فبعكس الاوبرا التي تطلق الصوت وتستغله حتى النهاية، فان هذا النوع من الاغاني يجعلنا نضيق ونقصر من طبقات صوتنا".
واكدت ان "اللقاء بموسيقيين جدد والخوض في تجارب جديدة مختلفة كلها تضيف لرصيدي، وتجربة الغناء في عيد الميلاد هي تجربة ممتعة ومهمة بالنسبة لي".
واختتمت مصالحة الحفل دون مرافقة موسيقية باغنية "المجد لك ايها المسيح" للفنان اللبناني زياد الرحباني.
من جهته قال سيرجيو بتراركا الذي غنى بصوت جهير (باسو) "انا اغني في مدينة نابولي، وهي المرة الاولى لي في مدينة بيت لحم ولهذا السبب تعتريني مشاعر خاصة، فهذا المكان محفور اصلا في القلب ونحن بالقرب من مدينة القدس".
واشار الى ان "هذه اغان خاصة وهي نوع من الريبيرتوار وغير معروفة ونادرة، ولكن المشترك فيها انها عن المسيح. غنينا ايضا اغاني من تراث مدينة نابولي".
واوضح "نحن من مدن مختلفة وتجمعنا اخر ثلاثة ايام، وتدربنا معا في نابولي".
اما الاسرائيلية الكسندرا شوبات (29 عاما) المولودة في فرنسا والتي هاجرت الى اسرائيل قبل 11 عاما فقالت "انها تجربة جديدة ولولا انني في اطار هذا البرنامج لما اتيحت لي الفرصة لان اكون كاسرائيلية في مدينة بيت لحم. انا سعيدة لانني غنيت هنا".
واكدت ان "هذه رسالة للعالم ان مغنية فلسطينية مسلمة واخرى يهودية اسرائيلية غنتا اغاني مسيحية في كنيسة في ساحة المهد. هي تجربة جديدة تكسبني الكثير وتضيف الى مخزوني الموسيقى، وبالنسبة لي الموسيقى هي لغة عالمية".
واضافت "في وضعنا كفلسطينيين واسرائيليين علينا انجاز اعمال مشتركة. انا لست هنا من اجل تغيير العالم ولكن ممكن ان نبدأ نقاشا معا، وخصوصية هذا البرنامج تتميز بانه عمل مشترك".
واكدت المغنية الاسرائيلية ان "الموسيقى والاغاني كانت صعبة علينا لانها موسيقى مختلفة وهي موسيقى شعبية قديمة لمدينة نابولي، ومن ناحية الصوت هي شكل مختلف عن اصواتنا. لقد اخذت من طاقتي الكثير وعشت معها حالة ضغط كبيرة".
وتعزف اوركسترا "كابيلا ديلا بيتا دي تورتشي" الاحد في قاعة هنري كراون السيمفونية في القدس الغربية.