زيباري يرفض حضور اجتماع دمشق

زيباري وصف الدعوة السورية بالغامضة

بغداد - اعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري السبت انه يرفض حضور اجتماع دول الجوار في دمشق في ظل غياب دعوة صريحة وواضحة للعراق.
وقال في مؤتمر صحافي في بغداد "في غياب دعوة صريحة وواضحة من الحكومة السورية للعراق للمشاركة في الاجتماع فان هذه المشاركة غير ممكنة عمليا".
واضاف ان "اسلوب وطريق توجيه الدعوة لا ينسجم مع كرامة العراق".
ونعت الدعوة التي وجهت اليه "لزيارة دمشق" والتي قال انها وصلت "الساعة 23.20" الجمعة "بالدعوة الغامضة والمبهمة وغير محددة المعالم".
ودعا زيباري المشاركين في اجتماع دمشق الى "ان يمنعوا الارهابيين من التسلل عبر حدودهم الى العراق" مشيرا الى انه "يمكنهم المساعدة بشكل اكثر على تركيز الاستقرار واعادة الاعمار".
ووجهت سوريا الدعوة لحضور اول اجتماع لدول الجوار العراقي في مرحلة ما بعد صدام حسين الى ممثل عن الحكومة العراقية وذلك استجابة لطلب من الرياض والكويت وعمان غير ان دمشق اعلنت ان المشاركين في الاجتماع سيبحثون اليوم السبت في مسألة مشاركة الممثل العراقي في النقاشات.
وقال مسؤول عربي رفيع المستوى ان "اجتماعا غير رسمي" سيعقد بمشاركة وزراء خارجية السعودية وايران وتركيا والاردن ومصر والكويت وسوريا يليه "اجتماع رسمي" يشارك فيه ممثل العراق.
وبحسب المصدر نفسه، فان هذا الحل من شأنه ارضاء سوريا التي كانت تمانع مشاركة العراق ولم توجه الدعوة الى وزير خارجيته هوشيار زيباري الا في الدقيقة الاخيرة.
وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان"المشاركة العراقية مسألة مؤكدة غير انه تقرر عقد اجتماع غير رسمي بدون مشاركة الوزير العراقي، في بادرة حسن نية تجاه سوريا".
وكانت الرياض والكويت وعمان هددت بمقاطعة الاجتماع في حال عدم توجيه الدعوة الى بغداد.